صدور عدد ابريل 2021 من مجلة العربي الأمريكي اليوم

العربي الأمريكي اليوم في العدد 100..المستحيل الذي تحقق

2021-04-30 | منذ 6 شهر

كتب عبدالناصر مجلي
الناشر ورئيس التحرير

مائة عدد بالتمام والكمال
كيف وصلنا الى هنا
أي طريق مشينا فيها لنصل الى هذا الرقم السحري
كم مرارة تجرعنا
كم خذلان حاصرنا
كم تقاعس وحروب سخيفة واجهتنا
ولم ننكسر
ولم ننحي
ولم ننهزم ولن بإذن الله أو نرفع راية الاستسلام.
المسيرة لم تكن سهلة على الاطلاق لكننا أيضا لم نسمح لها أن تكون مستحيلة
مجلة وجدت لتكون شاهدة على هذه الصعود المبهر والشجاع والعظيم لعرب امريكا
وهم يواجهون الصعاب والتحديات وينتصرون عليها بعون الله وتوفيقه واحدا تلو الاخر
عرب أمريكيون شجعان رفعو راية المجد خفاقة أمام العالم أجمع
بدمائهم ودموعهم وعثراتهم وانكساراتهم وانتصاراتهم المستحيلة
مجتمع كهذا يستحق مجلة بحجم العربي الأمريكي اليوم.
لا أحد يستطيع أن يحلق بجناح واحد أبدا
ونحن جميعا في مركب واحد
في مهمة واحدة
في بحر واحد
باتجاه صناعة التاريخ الجديد والمبهر وشركاء فيه
لم يعد العربي الأمريكي مجرد مغترب عادي بل شريك أساسي في بناء المدماك الأمريكي الحديث
ولم يكن العربي الأمريكي مجردر صدفة عابرة في تاريخ الولايات المتحدة
بل ضرورة تاريخية كان لابد منها لتزداد أمريكا قوة وعظمة وتنوعا وفرادة.
مجلة العربي الامريكي مجلتكم جميعا دون استثناء
وصوتكم الحداثى الأعلى والأقوى والأكثر تأثيرا وتميزا ووسطية واعتدالا.
100 العدد
والمسيرة بمشيئة الله في تواصل
فكونوا معنا
كونوا شركاء في صنع المستحيل
ادعموا مجلتكم
اعلنوا فيها
لانها صوتكم الأمين الذي لم ولن يخذلكم
والذي كان معكم ولكم ولم يفرط فيكم أبدا.
العربي الأمريكي اليوم مجلة المستقبل ومن العيب على جالية بهذه الضخامة
أن تظل تتفرج علينا ونحن نواجه الصعوبات لوحدنا في سبيل رفعة ورقي ونهضة عرب أمريكا.
العربي الأمريكي ليست مجرد مطبوعة شهرية فقط
بل صارت أكبر من ذلك بكثير وتحولت الى هوية جمعية لنا كلنا ، وحينما يؤرخ المؤرخون لتاريخ الاعلام العربي الأمريكي سيقولون وقد قالوا بأن مجلة العربي الأمريكي اليوم هي الصوت الحقيقي والمعبر عن نجاحات عرب أمريكا بشموليتها وانفتاحها على العالم ، وهي الاعلام النوعي والغير مسبوق الذي يمثل المستوى المعرفي والثقافي للعربي الأمريكي اليوم
مجلة ماكانت ولن تكون طائفية أو فئوية أو عصبية
تنظر الى الجميع نظرة واحدة ومتساوية وفخورة بالجميع ومع الجميع للجميع.
في بداية العام التاسع للعربي الأمريكي وبهذا العدد نكون قد تركنا المستحيل وراءنا فقد تجاوزناه باصرار ومثابرة وفرادة وتميز وصارت مجلة العربي العربي الأمريكي قولا وفعلا هي مجلة الأسرة العربية الأمريكية
في عموم الولايات المتحدة وكندا ، ورقيا وعبر الانترنت.
الموضوع طويل وذو شجون لكننا نشير بفخر وتواضع وشعور عال بالمسؤلية تجاه ماتم تحقيقه بفضل الله وتوفيقه ، ونتطلع بأمل وشجاعة الى المستقبل دون خوف أو وجل ، ولن ننسى أن نقدم الشكر الى كل من وقف مع هذه المجلة وأعلن معنا وكان شريكا معنا في هذا المشروع التنويري الكبير الذي يحسب لعرب امريكا كلهم ويعبر عنهم
ولن ننسى أن نقول كذلك بأن مجلة العربي الأمريكي لاتتبع أحدا ولاتتلقى دعم من أي جهة خارجية كانت أم داخلية
بل هي مجلة حرة مستقلة وصوت أمريكي نزيه وشريف مستقل.
هنيئا لنا جميعا بمجلة كهذه
ونسال الله أن يوفقنا ويعيننا على حمل هذه المسؤلية الكبيرة
التي يجب علينا جميعا أن ندعمها لتواصل عملها المتميز دون تعثر أو تراجع.
خواتم مباركة وكل عام ونحن جميعا بخير وصحة وعافية
وأمن وإيمان وسلام ونجاح يتلوه نجاح بعون الله وتوفيقه .

رابط المجلة عدد ابريل 2021



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي