الطفل المعجزة ينال درجة جامعية في أسبوع وهو بعمر الـ12 عامًا

متابعات الأمة برس
2021-05-01 | منذ 2 أسبوع

عُرف الطفل الأمريكي "مايك ويمر" بـ"الطفل المعجزة" وذلك لاجتيازه مرحلتي الثانوية والجامعة رغم أنه لم يتجاوز سن الـ12 عامًا، وهو ما يدل على نبوغته المبكرة وتفوقه.

ويمر يعيش بـ سالزبوري في ولاية كارولينا الشمالية، واستطاع أن يتخرج من الثانوية والكلية في أسبوع واحد فقط، وذلك باستغلاله فترة التوقف عن الذهاب إلى المدرسة بسبب كورونا وتلقى فصولًا إضافية أعدته للتخرج من المرحلتين خلال عام واحد.

وبحسب ما نشره "سكاي نيوز" فإن الطفل الأمريكي يقفز 4 سنوات دراسية في عام واحد، سنتين بالثانوية ومثلهما في الجامعة.

ومن المقرر أن يتخرج الطفل المعجزة في كلية "روان كاباروس المجتمعية" 21 مايو المقبل، ومن المدرسة الثانوية في الأسبوع نفسه بـ28 مايو.

وعن دراسة واهتمامات ويمر فإنه مولع بالروبوتات، ويُطلق على نفسه "رجل العلوم والرياضيات"، وشغفه بالتكنولوجيا دفعه لامتلاك أول جهاز "آيباد" في عمر الـ18 شهرًا.

اعتمد ويمر في تحصيل بعض المعلومات من خلال مقاطع الفيديو عبر الإنترنت والتجريب وصناعة الروبوتات ذاتيًا والتعلم من أخطائه، حتى أنشأ شركته الخاصة "ريفليكت شويال".

ولدى ويمر الكثير من العروض التى سوف تُشكل مستقبله العملي، وهي داخل أمريكا وخارجها، فيما لديه خيار آخر وهو استكمال دراسته أو دراسة زمالة كي يفتتح شركته الناشئة.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي