لقطات فوتوغرافية توثق الحياة في مصر لأكثر من مئة عام

متابعات الأمة برس
2021-05-06 | منذ 3 شهر

 

يقام حالياً في غاليري (ليوان) في القاهرة معرض بعنوان «ملامح مصرية» يضم العديد من الصور الفوتوغرافية التي تعود إلى الفترة بين منتصف القرن التاسع عشر ومنتصف القرن العشرين.

وبالطبع أغلب اللقطات كانت من خلال مصورين أجانب، ووجهة نظر استشراقية لا تختلف عن اللوحات الشهيرة التي تناولت الشرق وعالمه، كذلك نلحظ اهتمام هؤلاء بالبيئات الاجتماعية المختلفة وناسها، من البدو وحتى البيئة الشعبية في القاهرة، بخلاف بورتريهات الشخصيات نفسها، أما الفئة الأعلى وصولاً إلى المُترفة، فكانت تقف أمام الكاميرا في البيت، استعراضاً لتفاصيله، من أثاث ولوحات، وصولاً إلى استوديوهات التصوير الفوتوغرافي، لنرى العديد من الموضوعات، كصور الزفاف، أو ذكرى الصداقة بين شباب تلك الفترة.

كما ضم المعرض من ناحية أخرى لقطات لعدة أماكن في القاهرة كحي مصر الجديدة قديماً، وكذا أحياء وبنايات أخرى أصبحت الآن لا تمت لأصلها بصِلة.

 

أولاد البلد

 

نظراً لأن معظم لقطات المعرض قام بالتقاطها مصورون أجانب، فقد جاءت هذه اللقطات لمخيلة الفنان والمصور الغربي أقرب، مخيلة متوارثة عن رسومات الفنان الغربي عن الشرق وعالمه، لقطات متباينة لأماكن وبيئات مختلفة تمثل في معظمها أبناء الشعب المصري، أو (أولاد البلد) كما يُطلق عليهم. أغلب اللقطات جاءت في شكل البورتريه، بخلاف اللقطات العامة، التي توضح طبيعة وجغرافية الأماكن. الحديث أكثر عن الشخصيات.. فتيات ونساء وشبابا، وكذلك أصحاب المهن الشهيرة في تلك الفترة، كالسقّاء والعمال والفلاحين. اهتم المصوّر بإظهار تفاصيل الشخصية، خاصة النساء وملابسهن وأكسسواراتهن، التي بالنسبة إليه آتية من عالم الغيب، عالم الحكايات العجيبة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي