لدعم فلسطين : الآلاف يتظاهرون بالعراق .. 20 ألفاً خرجوا في بغداد ومدن أخرى وحرقوا أعلام إسرائيل

الأناضول
2021-05-15 | منذ 1 شهر

مظاهرات العراق الداعمة للفلسطينيين / الأناضولشهدت العاصمة العراقية بغداد ومحافظات وسط وجنوبي البلاد، السبت 15 مايو/أيار 2021، مظاهرات حاشدة شارك فيها الآلاف، والتي دعا إليها الزعيم الشيعي مقتدى الصدر؛ نصرةً للشعب الفلسطيني وتنديداً بالاعتداءات الإسرائيلية ورفضاً للانتهاكات التي تُرتكب بحق الأطفال والنساء في قطاع غزة.

إذ احتشد الآلاف في ساحة التحرير وسط بغداد، رافعين الأعلام الفلسطينية والعراقية ومرددين شعارات ضد إسرائيل، وفق مراسل "الأناضول".

حرق أعلام إسرائيلية
في المقابل أضرم المتظاهرون، ويقدَّر عددهم بأكثر من 20 ألفاً، النار في أعلام إسرائيلية، ونددوا بمواقف بعض الدول العربية حيال الاعتداءات الإسرائيلية.

طالب المتظاهرون بمواقف عاجلة لقادة الدول العربية والإسلامية لنصرة الشعب الفلسطيني "بعيداً عن البيانات والشعارات".

‎كما شهدت مراكز محافظات بابل (وسط)، والنجف، وميسان، والديوانية، وكربلاء، والمثنى، والبصرة (جنوب)، مظاهرات مماثلة شارك فيها آلاف العراقيين، تنديداً بالعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، بحسب مراسل "الأناضول".

يُذكر أنه في يوم الجمعة، دعا الصدر إلى تظاهرة حاشدة في بغداد وباقي المحافظات العراقية؛ لنصرة الشعب الفلسطيني ضد الاعتداءات الإسرائيلية.

أما في يوم الخميس، فأدان رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني؛ وأكد خلال اتصال هاتفي أجراه مع الرئيس محمود عباس، أن بلاده ترفض المساس بالحق التاريخي في الأراضي الفلسطينية.‎

تفجُّر الأوضاع

ومنذ 13 أبريل/نيسان 2021، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، من جرّاء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في القدس والمسجد الأقصى ومحيطه وحي "الشيخ جراح"، إثر مساعٍ إسرائيلية لإخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية، وتسليمها لمستوطنين.

بحسب وزارة الصحة الفلسطينية، ارتفع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 139 شهيداً، بينهم 39 طفلاً و22 سيدة، و1038 مصاباً بجراح، كما استشهد 15 فلسطينياً وأصيب المئات في مواجهات بالضفة الغربية المحتلة.


صدمة أممية
في المقابل ونتيجة للقصف الإسرائيلي العنيف على قطاع غزة وأهداف فلسطينية أخرى، أعرب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند، السبت، عن "الصدمة إزاء مقتل 8 أطفال فلسطينيين بغارة إسرائيلية على مخيم الشاطئ في غزة"، مؤكداً ضرورة توقف "الأعمال العدائية".


ففي فجر السبت، ارتكبت إسرائيل مجزرة بمخيم الشاطئ للاجئين الفلسطينيين غربي مدينة غزة، بعدما دمرت منزلاً على رؤوس ساكنيه؛ ما أسفر عن استشهاد 10 فلسطينيين، بينهم 8 أطفال وسيدتان.

إذ قال تور وينسلاند في تغريدة على حسابه بـ"تويتر": "مصدوم من الحادثة المروعة التي وقعت في مخيم الشاطئ إثر غارة جوية إسرائيلية وراح ضحيتها 8 أطفال فلسطينيين!".

أضاف: "منذ 10 مايو/أيار الجاري، استشهد 40 طفلاً في غزة، من جرّاء الضربات الإسرائيلية، ولقي طفلان مصرعهما في إسرائيل، من جرّاء الصواريخ الفلسطينية، إنني أشعر بالحزن على حياتهم القصيرة".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي