خبير روسي يحدد آثار الإصابة بكوفيد-19على متلقي اللقاح

2021-05-23 | منذ 4 شهر

قال مدير عام مركز"غاماليا" للبيولوجيا المجهرية ألكسندر غينسبورغ، إن عواقب الإصابة بكوفيد-19 ستكون خفيفة، لدى الأشخاص الذين تم تطعيمهم بلقاح ضد فيروس كورونا المستجد. 

وأضاف الخبير الروسي، أن "كل عملية المرض، تحدث على مستوى البلعوم الأنفي، وتظهر متلازمة ما بعد كوفيد، عندما ينزل العامل المسبب للمرض إلى الرئتين، أو ينتشر في جميع أنحاء الجسم".

ونوه رئيس مركز "غاماليا"، بأن احتمال إصابة الأشخاص الذين تلقوا جرعتين من لقاح "سبوتنيك V"، بفيروس كورونا يبقى ضئيلا، وهذا الأمر يحدث غالبا في غضون أسبوعين بعد تلقي المكون الثاني، عندما لا تزال المناعة في طور التكون والنمو.

في وقت سابق قال غينسبورغ، إنه قد يتم في روسيا تسجيل اللقاح الداخلي ( بدون الحقن بالإبرة) ضد كوفيد، في وقت مبكر من عام 2022. وذكر أنه تجري في الوقت الحالي الاختبارات قبل السريرية، وستبدأ التجارب السريرية للقاح المذكور في أواخر عام 2021 - أوائل عام 2022. وميزة هذا النموذج من اللقاح، هي الغياب شبه الكامل للآثار الجانبية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي