المورينغا شجرة مصرية معجزة تعالج 300 مرض وتحافظ على سلامة الكبد

2021-05-25 | منذ 5 شهر

احتلت شجرة "المورينغا" مكانة بارزة لدى المصريين القدماء الذين اعتادوا استخدامها في استخراج "زيت المورينغا" كمنافس قوي في فوائده لزيت الزيتون، فضلا عن استخدامه في عمليات التحنيط.

وتضم شجرة "المورينغا" 14 صنفا أشهرها "المورينغا أوليفيرا" واكتسبت منه اسمها العلمي، كما يطلق عليها "الشجرة المعجزة" التي تستخدم أوراقها للوقاية والعلاج من أمراض عديدة.

وقالت المهندسة مريم حنا إن شجرة "المورينغا" تقي وتعالج أكثر من 300 مرض، مشيرة إلى أنها منتشرة الاستخدام في العديدة من الدول مثل الصين وأمريكا وأوروبا والهند ويقومون من خلالها بصنع أقراص واستخراج الزيوت.

وأضافت: "لكن قليلا منا في مصر ما يقوم باستخدامها علي الرغم من أن أجدادنا قدماء المصريين هم أول من قاموا باستخدامها لما فيها من فوائد".

وأكدت المهندسة مريم حنا أن كل هذه المعلومات هي جزء صغير مما كتب وتوصلت إليه آخر الأبحاث العلمية عن هذه الشجرة المعجزة والمعروفة عالميا ولكنها أهملت لفترة طويلة، مشيرة إلى أنه للاستفادة القصوى والشفاء من الأمراض يجب تناول "المورينغا" لمدة طويلة أقلها 3 اشهر متواصلة وخلال هذه الفترة يلاحظ التحسن المستمر.

وأوضحت حنا أن استعمالها يتم عن طريق تناول الأوراق طازجة مع السلطة أو مطبوخة مثل السبانخ أو مجففة، حيث ترش مثل البهارات والتوابل على الطعام، كما أن الطريقة الأسهل لتناولها وضع ماء قبل الغليان مباشرة مثل الشاي الأخضر.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي