نيويورك تايمز: إدارة ترامب صادرت سرا سجلات الهاتف لأربعة مراسلين

2021-06-03 | منذ 4 شهر

سربت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن جزءا من تحقيق يفيد أن وزارة العدل في عهد إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب صادرت سرا سجلات الهاتف لأربعة مراسلين من صحيفة "نيويورك تايمز" عام 2017.

وذكر تقرير للصحيفة أن هذا التسريب يعتبر الأحدث في سلسلة من التسريبات التي كشفت حصول إدارة ترامب سرا على سجلات اتصالات مراسلين في محاولة للكشف عن مصادرهم.

والشهر الماضي كشفت وزارة العدل الأميركية عن مصادرة إدارة ترامب لسجلات هواتف مراسلين يعملون في واشنطن بوست وسجلات هواتف وبريد إلكتروني لمراسل يعمل في سي إن إن.

وعقب ذلك، علق قال الرئيس بايدن، قائلا إنه لن يسمح للوزارة باتخاذ مثل هذه الخطوة أثناء إدارته، واصفا إياها بأنها "خاطئة".

وأدان الصحفي الأميركي دان باكيه الذي يعمل في صحيفة نيويورك تايمز الإجراء الذي اتخذته إدارة ترامب، وقال إن "مصادرة سجلات الهاتف للصحفيين تقوض بشدة حرية الصحافة".

وأضاف باكيه أن ذلك"يهدد بإسكات المصادر التي نعتمد عليها لتزويد الجمهور بالمعلومات الأساسية حول ما تفعله الحكومة".

وتابع "الرئيس بايدن تعهد بأن هذا النوع من التدخل في الصحافة الحرة لن يتم التسامح به في إدارته. نتوقع من وزارة العدل أن توضح سبب اتخاذ هذا الإجراء وما هي الخطوات التي سيتم اتخاذها للتأكد من عدم حدوثه مرة أخرى في المستقبل".

يذكر أن وزارة العدل قامت بأفعال مماثلة خلال إدارات الرؤساء السابقين جورج دبليو بوش وباراك أوباما ودونالد ترامب بحق عدة صحفيين، كجزء من تحقيقات كانت تجرى وتتعلق بمواضيع مختلفة، وفقا لنيويورك تايمز.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي