دقلو: مافي حاجة بتخلينا نختلف.. الجيش والدعم السريع حاجة واحدة

2021-06-08 | منذ 6 يوم

أكد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق أول محمد حمدان دقلو، أن قوات الدعم السريع والقوات المسلحة في خندق واحد نافيا صحة وجود توتر بين الجانبين.

 

ونقلت وكالة أنباء السودان عن دقلو وصفه ما يتردد بهذا الشأن بالشائعة المغرضة ذات الأجندة، مشددة على أنهم في خندق واحد وأن لا شيء يستحق القتال.

وقال النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني مخاطبا قواته: "مافي حاجة بتخلينا نختلف.. الجيش والدعم السريع حاجة واحدة"، مضيفا في هذا الصدد تشديده على أن "السودان ملتهب لانو في غرف شغالة إشاعات وفتن" .

وخاطب دقلو قواته قائلا: "انتو والقوات المسلحة حاجة واحدة ولن نوجه سلاحنا على بعض"، مضيفا في السياق ذاته قوله: "انتو قوات مسلحة بنص القانون قائمين بواجبكم على اكمل وجه ونحن الآن طوينا صفحة الحرب لا نريد مشاكل، بل نعمل من أجل التنمية والاستقرار حتى تنهض البلاد".

ونقل عن النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني قوله إن الحرب أدت الى عدم تقدم البلاد في وقت عبرت فيه الجيوش من حولنا، داعيا الأجهزة النظامية الى التعاون في كل الولايات والعمل في بوتقة واحدة.

ولفت دقلو إلى أن الخلافات لا يجدونها إلا في الوسائط، وحذر من أن تمضي الأوضاع بالبلاد عبر الشائعات، مشددا على أن "الشعب لا بد أن يكون صاحي لأي مهدد ويجب أن لا يهتم بالشائعات".

وحث المسؤول العسكري السوداني الرفيع قواته على الالتزام بالانضباط، "لجهة أن أعداء النجاح كثر"، وقال بهذا الشأن باللهجة المحلية: "عشان تكونوا عارفين، خطواتنا محسوبة وفي كتار منتحلين صفتنا لابسين كاكينا لأجل تشويه سمعتنا".

وتابع دقلو مخاطبا قواته بقوله: "شدو الحيل كلنا نعمل لأجل الحاجة البتمرق البلد لبر الأمان ، وطمئن لن نسمح لأي متهور بعمل انقلاب وصولاً للديمقراطية".

وأكد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني "أنهم يعملون بشكل يومي لأجل أن يعم الأمن والاستقرار والتعايش السلمي ورتق النسيج الاجتماعي في ربوع البلاد، وتمنى أن يصل الجميع إلي ركب السلام"، وفيما أشار إلى أن هناك من لا يريد الديمقراطية، أكد أنهم حراسها وحماتها.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي