صندوق أصفر مليء بالمغذيات والفوائد المدهشة.. احرص على تناوله

2021-06-15 | منذ 3 شهر

 

يتميز الشمام “بطيخ العسل”بمذاقه العسلي الشهي والجذاب للكثيرين، لكنه بالإضافة إلى ذلك يوفر الكثير من الفوائد الغنية جداً للإنسان.

لذلك نقدم لكم 10 فوائد رائعة وسحرية للشمام، وهي:

كنز من الفيتامينات والمعادن

يمكن القول إن الشمام هو عبارة عن صندوق أصفر مليء بالمغذيات المتنوعة التي يحتاجها الجسم. فهو غني بالفيتامينات والمعادن وقليل الدهون والسعرات الحرارية 

خفض ضغط الدم

يعتبر البطيخ فاكهة منخفضة الصوديوم ويشتمل على نسب من البوتاسيوم، فهي قد تساعد بالحفاظ على مستويات ضغط الدم الصحية.

مغذيات لصحة العظام

يحتوي شمام العسل على العديد من العناصر الغذائية الضرورية لإصلاح وترميم العظام والحفاظ على قوتها ومتانتها، بما في ذلك حمض الفوليك وفيتامين “ك” والمغنيسيوم، والبطيخ مصدر جيد للفولات.

ضبط السكر في الدم

تشير بعض الأبحاث إلى أن تناول بعض أنواع الفاكهة، مثل البطيخ، قد يعزز انتظام مستويات السكر في الدم.

غنية بالإلكتروليتات والمياه

يعتبر الشمام من الأطعمة الغنية جدا بالمياه، لذلك هي مصدر رائع للحصول على ترطيب فعال وصحيح للجسم، ويحتاج الجسم أيضا إلى الشوارد.

يدعم البشرة الصحية

تشير الدراسات إلى أن تناول البطيخ قد يدعم البشرة الصحية بسبب احتوائه على نسبة عالية من فيتامين “سي” بالإضافة إلى فيتامين “ج”.

يعزز جهاز المناعة

يعتبر فيتامين “سي” من أهم الفيتامينات التي تلعب دورا كبيرا في تعزيز المناعة، ويتطلب جهاز المناعة البشري المعقد مجموعة واسعة من العناصر الغذائية ليعمل بشكل صحيح، لكن فيتامين “سي” هو مكون رئيسي وهام لعمله.

يعزز عملية الهضم السليم

يحتوي شمام العسل على الألياف، وهي مادة غذائية معروفة لها علاقة بتحسين صحة الجهاز الهضمي، ويؤدي تناول كمية كافية من الألياف الغذائية إلى إبطاء الاستجابة لسكر الدم وتعزيز انتظام الأمعاء ونمو بكتيريا الأمعاء الصحية.

يدعم الرؤية وصحة العين

يقدم البطيخ اثنين من أهم مضادات الأكسدة القوية، وهي اللوتين وزياكسانثين، وتعتبر هذه المركبات كاروتينويد معروفة جيدًا بدعم صحة العين ومنع تطور فقدان الرؤية المرتبط بالعمر.

واسع الانتشار

يعتبر البطيخ من الفواكه المتوفرة والمنتشرة بكثرة، وهو متاح على نطاق واسع، لذلك اختر البطيخ الناضج، لأن البطيخ المقطوف مبكراً لا يقدم هذه الفوائد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي