الرئيس التونسي يقبل بإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة

2021-06-19

الرئيس التونسي، قيس سعيد

تونس-وكالات: أكد الأمين العام لاتحاد الشغل في تونس نور الدين الطبوبي، أن رئيس الجمهورية قيس سعيد أبلغه في اللقاء الأخير أنه يقبل بإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة"، ويرغب في "استفتاء الشعب حول النظام السياسي برمته وإضفاء تعديلات على دستور 1959.

وقال الطبوبي، في حوار مع "قناة الحوار" التونسية، إن "رئيس الجمهورية قيس سعيد لم يتحدث معه فقط عن الذهاب إلى انتخابات تشريعية مبكرة بل أيضا عن انتخابات رئاسية، وذلك فور الانتهاء من تنظيم استفتاء شعبي على تغيير النظام السياسي".

وكان الاتحاد العام للشغل التونسي سحب دعوته للرئيس قيس سعيد للمشاركة بالحوار الوطني في البلاد، بعدما أعلن، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، مبادرة تنص على إطلاق حوار وطني يضم كل الجهات الوطنية والسياسية "لإيجاد حلول سياسية واقتصادية واجتماعية للوضع الراهن في البلاد".

ودعا الرئيس التونسي، قيس سعيد، إلى حوار وطني يقود إلى الاتفاق على نظام سياسي جديد وتعديل دستور 2014، الذي قال إنه "كله أقفال"، وذلك في مسعى لحل الأزمة السياسية الحادة في البلاد. واتهم، عقب لقائه رئيس الحكومة هشام المشيشي وعددا من رؤساء الحكومات السابقين، أطرافا سياسية لم يحددها، بالسعي لإزاحته من الحكم "ولو بالاغتيال".

وتعيش تونس على وقع أزمة سياسية كبيرة بين رئيس الجمهورية من جهة، وبين البرلمان ورئيس الحكومة في الجهة الأخرى، وأدت هذه الأزمة إلى توترات حزبية، وإلى انتقادات داخل البرلمان من كتل سياسية انتقدت عمل الحكومة ورئاسة البرلمان، وطالبت باستقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي ورئيس البرلمان راشد الغنوشي.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي