البابا فرانسيس يعرب عن دعمه لمناشدة أساقفة للمجلس العسكري في ميانمار بمنع وقوع "مجاعة"

2021-06-20

البابا فرنسيس

وكالات - أعرب البابا فرنسيس بابا الفاتيكان اليوم الأحد 20 يونيو/حزيران الجاري، عن دعمه مناشدة أطلقها أساقفة في ميانمار للقادة العسكريين بالسماح بإيصال المساعدات إلى آلاف النازحين الذين يعانون الجوع.

وقال الحبر الأعظم خلال صلاة الأحد: "أضم صوتي إلى أصوات أساقفة ميانمار الذين أطلقوا مناشدة الأسبوع الماضي للفت أنظار العالم بأسره إلى تجربة الآلاف التي تفطر القلوب في هذا البلد ممن نزحوا ويموتون جوعاً".

وقال نقلاً عن الأساقفة: "نناشد بكل لباقة السماح بالممرات الإنسانية واحترام الكنائس والمعابد والأديرة والمساجد والمدارس والمستشفيات، كملاذات محايدة".

وتشهد ميانمار اضطرابات منذ أطاح الجيش بالزعيمة المدنية أونغ سان سو تشي وحكومتها خلال انقلاب في الأول من شباط/فبراير.

وأسفرت حملة أمنية نفّذها المجلس العسكري استهدفت المعارضين، عن مقتل 870 مدنيا على الأقل، وفق مرصد محلي.

وخسر كثيرون مصادر رزقهم بعد إضرابات وإغلاق معامل، فيما ارتفعت أسعار الوقود، بينما يواجه الأشخاص الذين لديهم مدّخرات في المصارف طوابير لسحب نقودهم.

وتشير تقديرات برنامج الأغذية العالمي إلى أنه في غضون ستة أشهر، سيعاني نحو 3,4 ملايين شخص إضافي من الجوع في ميانمار، فيما يتوقّع بأن تضاعف مساعداتها الغذائية الطارئة.

 

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي