في الطقس الحار.. خبيرة توضح الكمية الموصى بها لحاجة الجسم من الماء

2021-06-26 | منذ 3 شهر

مع ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف يفقد الجسم كمية كبيرة من السوائل، سواء بالتعرق أو التبول، لذلك يتعين تعويض النقص الحاصل بشرب الماء خلال الطقس الحار.

وهو ما يطرح الكثير من التساؤلات عن مقدار الماء اللازم تناوله لتعويض النقص الحاصل.

عن ذلك أجابت الدكتورة يوليا غونتشاروفا، أخصائية أمراض القلب، رئيسة قسم التشخيص الوظيفي في مركز بلوخين للأورام السرطانية، أن الشخص يحتاج إلى 1.5-2 لتر من الماء في الطقس الحار.

وتشير الأخصائية، إلى أنه على الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية، إضافة مياه معدنية إلى هذه الكمية لتعويض النقص في عنصري البوتاسيوم والمغنيسيوم، كما عليهم تناول المكسرات والخضروات والفواكه.

تقول، “إذا لم يكن هناك قصور حاد في القلب، يكفي شرب 1.5-2 لتر من الماء في اليوم، ولكن إذا كان الشخص يعاني من قصور في القلب فعليه شرب 1-1.5 لتر من الماء في اليوم.

ويحاول الكثيرون من الذين يعانون من مشكلات في القلب عدم شرب أكثر من لتر واحد، لكي لا يزيد العبء على القلب، بيد أن هذا غير صحيح، لأنه بغض النظر عن الأمراض المصاحبة، لا ينصح بتقليل كمية شرب الماء “.

وتشير الخبيرة، إلى أنه في الطقس الحار يفقد الجسم الماء والمحلول الملحي، لذلك يجب شرب مياه معدنية أيضاً لتعويض ما يفقده الجسم من البوتاسيوم والمغنيسيوم.

وفقاً لها، ينصح في الطقس الحار بتناول المكسرات والبذور والخضروات والفواكه والخضار، لأنها تحتوي على نسبة جيدة من البوتاسيوم والمغنيسيوم.

تضيف، يفضل الخروج إلى الشارع في الطقس الحار في الصباح الباكر أو في المساء.

تقول، “تكمن المشكلة الأساسية لغالبية الناس بمن فيهم الذين يعانون من أمراض القلب، في الطقس الحار، في جفاف الجسم.

لذلك من المهم جداً شرب كمية كافية من الماء، وإذا كان الشخص يعاني من ارتفاع مستوى ضغط الدم ويتناول الأدوية، فإنه على خلفية جفاف الجسم يمكن أن ينخفض مستوى ضغط الدم بصورة حادة، ما يؤدي إلى تفاقم حالته الصحية أكثر، لذلك يجب تعويض نقص السوائل في الجسم باستمرا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي