ذا هيل: 5 أشياء حول لائحة الاتهام ضد منظمة ترامب

2021-07-05 | منذ 4 شهر

الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب

كشف المدعون العامون في مانهاتن بولاية نيويورك -الأسبوع الماضي- النقاب عن أولى الاتهامات الموجهة لمؤسسة ترامب ولمديرها المالي ألين فايسلبرغ الذي اُتهم بارتكاب جرائم متعلقة بالاحتيال والتهرب الضريبي، وهو ما نفته المؤسسة معتبرة أن دوافع القضية سياسية هدفها محاولة الإضرار بالرئيس السابق دونالد ترامب.

موقع "ذا هيل" (The Hill) الإخباري الأميركي كشف في تقرير له 5 أشياء عن لائحة الاتهام قال إنه من المهم معرفتها، وهي عن تفاصيل القضية:

1-المدعون: فايسلبرغ تهرب من ضرائب قيمتها 1.7 مليون دولار

وفقا للائحة الاتهام، فإن فايسلبرغ تلقى تعويضا غير مباشر من منظمة ترامب على مدى عدة سنوات، حيث بلغ حوالي 1.76 مليون دولار، وقد تجنبت المؤسسة إبلاغ السلطات الضريبية بهذا الدخل واستقطاع الضرائب منها، كما أخفى الرئيس السابق للمنظمة الأمر عن قابض الضرائب الخاص به ولم يبلغ عنه في إقراراته الضريبية.

ويزعم المدعون أنه خلال نفس الفترة تهرب فايسلبرغ من حوالي 556 ألف دولار من الضرائب الفدرالية، وحوالي 106 آلاف دولار من ضرائب الولاية و238 ألف دولار تقريبا من ضرائب مدينة نيويورك، كما حصل على ما يقرب من 94 ألف دولار من الضرائب الفدرالية المستردة وحوالي 38 ألف دولار من ضرائب الولاية.

واتخذ التعويض غير الخاضع للضريبة الذي حصل عليه فايسلبرغ أشكالا أخرى، مثل مدفوعات إيجار سيارات من نوع مرسيدس له ولزوجته ورسوم مدارس خاصة لأفراد عائلته.

2-لائحة الاتهام تزعم أن المنظمة زورت سجلات ضريبية

أكد المدعون العامون أيضا أن منظمة ترامب تتبعت المبلغ الذي أنفقته على التعويض غير المباشر لفايسلبرغ عبر أشكال مختلفة و"تعاملت مع الأمر كما لو تعلقت المسألة بتعويضه السنوي القانوني المصرح به، بشكل يظهره كما لو تلقى أقل من الأجر المرخص به مسبقا والثابت من مبلغ التعويض الإجمالي".

وأضافت وثيقة الاتهام أنه لم يتم تضمين التعويض غير المباشر في النماذج التي أبلغت عن الدخل الإجمالي للمدير المالي، لذلك تعذر إبلاغ السلطات الضريبية الفدرالية والولائية والمحلية بالأمر.

3-خبراء الضرائب: الجرائم المزعومة كبيرة

قال خبراء في قانون الضرائب للموقع إن لائحة الاتهام تقر بوجود جرائم ضريبية كبيرة.

وذكر دانيال هيميل أستاذ القانون بجامعة شيكاغو أنه بالرغم من كون توجيه المدعين العامين اتهامات ضد شركات ترتكب انتهاكات طفيفة للقواعد الضريبية بشأن مزايا الموظفين أمرا نادرا؛ فإنه ليس مستغربا أن توجه اتهامات مماثلة لشركات أو لكبار موظفيها بشأن مبالغ كبيرة غير واردة في السجلات الضريبية.

كما أكد الخبراء أن الجرائم المزعومة التي ذكرها المدعون العامون كانت صارخة بشكل واضح وأن المتهمين بارتكاب الجرائم كانوا على الأرجح على دراية بالإجراءات والقواعد الضريبية المعتمدة.

برج ترامب في مانهاتن بولاية نيويورك

4-منظمة ترامب تحتج بشدة

دفعت منظمة ترامب ومديرها المالي ببراءتهما من كافة التهم الموجهة ضدهم، مؤكدين أن القضية افتعلت فقط من قبل المدعين الديمقراطيين رغبة في ملاحقة ترامب.

ويجادل ممثلو الشركة أيضا بأنه من غير المعتاد رفع قضايا تركز على مزايا الموظفين وأن النقاط التي ركزت عليها لائحة الاتهام تشير إلى أن المدعين العامين لم يعثروا على أدلة بشأن جرائم أكثر خطورة.

وقال رون فيشتي المحامي الممثل لمنظمة ترامب -في بيان بعد إعلان التهم- إنه "بعد سنوات من التحقيق وجمع ملايين الوثائق وتخصيص موارد للعشرات من المدعين العامين والمستشارين الخارجيين؛ هل هذا كل ما توصلوا إليه؟".

5-مزيد من الاتهامات قد يأتي

قام مكتبا المدعي العام في مانهاتن ونيويورك بالتحقيق بشأن أنشطة منظمة ترامب لعدة سنوات، ولم ينته الأمر بتوجيه تهم الأسبوع الماضي. وقد ذكرت المدعية العامة لنيويورك ليتيتيا جيمس (ديمقراطية) -في بيان لها- أن "هذا التحقيق سيستمر وسنتابع الحقائق والقانون مهما كانت النتائج التي ستؤول إليها".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي