البابا فرانسيس بعد الجراحة.. تناول فطوره وخطا بضع خطوات

2021-07-06

 

راهبة تصلي لسلامة البابا في ساحة القديس بيتر بالفاتيكان

وكالات - أعلن الفاتيكان اليوم الثلاثاء 6 يوليو/تموز الجاري، أن البابا فرنسيس الذي خضع، الأحد، لعملية جراحية في القولون تناول الفطور وقرأ الصحف وخطا بضع خطوات بعد استيقاظه في الصباح.

وأوضح في بيان، أن البابا البالغ الـ84 من العمر "ارتاح جيدا الليلة الماضية، وصباح اليوم تناول الفطور وقرأ صحفا ونهض للسير قليلا"، مضيفا أن "الفحوص الروتينية جيدة".

وأعلن الفاتيكان، الاثنين، أن العملية تقررت لعلاج تضيق رتجي، أو تضييق جزء من الأمعاء الغليظة، ويتوقع أن يمكث البابا في مستشفى جيميلي بروما "لأسبوع تقريبا في حال لم تطرأ مضاعفات".

وكانت تقارير صحافية إيطالية قد تحدثت عن حدوث مضاعفات صحية للبابا فرنسيس أثناء الجراحة التي تم إجراؤها بالمنظار أولا ثم من خلال عملية جراحية تقليدية استمرت 3 ساعات تقريبا، لإزالة نصف القولون.

ويقيم البابا فرنسيس في الجناح الخاص بالطابق العاشر الذي يخصصه المستشفى للبابا بعد أن مكث فيه البابا يوحنا بولس الثاني عدة مرات لدواعٍ طبية مختلفة.

وذكرت صحيفة "ال كورييريه ديلا سيرا" أن البابا أراد الخضوع لهذه العملية في بداية فصل الصيف عندما تكون واجباته الرسمية محدودة ليتمكن من تمضية فترة نقاهة هادئة.

وسبق أن ألغى البابا فرنسيس جلسات اللقاءات العامة التي تجرى الأربعاء لموسم الصيف، ولا يتضّمن جدول مواعيده الرسمي أي نشاط حتى يوم الأحد، موعد صلاة التبشير الملائكي.

وأمس الاثنين وجّه رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي للبابا فرنسيس "تمنّيات حارة بالتعافي السريع"، كذلك أطلق شيخ الأزهر أحمد الطيّب تغريدة جاء فيها "أتمنى لأخي العزيز فرنسيس الشفاء العاجل واسترداد عافيته ليواصل عطاءه من أجل الإنسانية".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي