ماتيو بروني: فحوصات البابا فرانسيس سلبية بعد إصابته بحمى

2021-07-08

البابا فرانسيس

روما – وكالات - قال الفاتيكان، اليوم الخميس 8 يوليو/تموز الجاري، إن البابا فرنسيس، الذي يتعافى بعد جراحة في الأمعاء في أحد مستشفيات روما، أصيب بحمى، لكن نتيجة فحوصات الأحياء المجهرية والأشعة على الصدر والبطن كانت سلبية.

ويواصل البابا (84 عاماً) تلقي علاجه في مستشفى جيميلي، بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء.

وقال ماتيو بروني، المتحدث باسم الفاتيكان، في بيان: «أمضى قداسة البابا فرنسيس يوماً هادئاً وتناول طعامه وتحرك دون مساعدة»، وأضاف أن الحمى التي أصابته مساء أمس كانت مؤقتة.

وخضع البابا لجراحة استئصال جزء من القولون استغرقت ثلاث ساعات مساء الأحد. ومن المتوقع أن يظل لسبعة أيام في المستشفى تحسباً لأي مضاعفات.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي