خليلوزيتش يخطط لبداية جديدة مع المغرب

2021-08-25 | منذ 4 أسبوع

 في ورطة

الرباط – يعقد وحيد خليلوزيتش مدرب منتخب المغرب مؤتمرا صحافيا الخميس استعدادا لمباراتي السودان وغينيا في الثاني والسادس من شهر سبتمبر المقبل في تصفيات كأس العالم 2022 بقطر.

وسيستعرض خليلوزيش في هذا المؤتمر الذي سيعقد بمركز محمد السادس بسلا عدة مواضيع أهمها الكشف على قائمة اللاعبين الذين سيعتمد عليهم في المباراتين أمام السودان وغينيا.

وينتظر أن يدافع على اختياراته البشرية خلال هذا المؤتمر، خاصة أن قوائم اللاعبين دائما ما تعرف جدلا كبيرا في الشارع الكروي وانتقادات أيضا من المتتبعين، وكذا لاستدعائه لاعبين يفتقدون للمنافسة وإصراره على تجريب اللاعبين وعدم استقراره على مجموعة ثابتة، كما سيضع البرنامج المقبل للمباراتين المهمتين.

ويخطط منتخب المغرب ليوقع على بداية ناجحة في التصفيات المونديالية. وحقق خليلوزيتش التأهل مع الأسود لكأس أمم أفريقيا 2022 بالكاميرون، لكنه يعيش ضغطا كبيرا، بسبب مطالب اتحاد الكرة والشارع الكروي بالتأهل لكأس العالم بقطر.

من ناحية أخرى يعيش خليلوزيتش ورطة شديدة بسبب منير الحدادي لاعب إشبيلية الإسباني. وتراجع مستوى الحدادي بشكل واضح داخل ناديه نهاية الموسم الماضي وبداية الحالي، وخرج من حسابات جولين لوبيتيغي مدرب إشبيلية.

ويتواصل مدرب المنتخب المغربي بشكل مستمر مع الحدادي، وقد اعترف مرارا أنه يشعر بالامتنان للاعب الذي اختار تمثيل الأسود على حساب منتخب إسبانيا ويستحق معاملة استثنائية بغض النظر عن مستوياته الفنية.

كما أن المدرب البوسني خص الحدادي مرارا باستقبال خاص داخل مجمع محمد السادس، وحضر مرة دون أن يكون مؤهلا للعب، قبل أن يتلقى تنبيها من الفيفا تطالبه بمغادرة المجمع.

وكان الحدادي قد دشن ظهوره رسميا بألوان الأسود في تصفيات أمم أفريقيا أمام موريتانيا على ملعب الأخيرة، وعاد ليسجل في ختام دور المجموعات أول أهدافه أمام منتخب بوروندي بالرباط.

ويصطدم خليلوزيتش من خلاله استدعاء الحدادي بجملة تناقضات بين تصريحاته ومواقفه باستبعاد العناصر غير المؤهلة فنيا وغير الجاهزة بدنيا، وبين استمراره في مكافأة اللاعب لموقفه التاريخي باختيار اللعب لمنتخب المغرب.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي