عالم روسي يحدد الفيتامينات الأنسب قبل وبعد كورونا

2021-09-11 | منذ 2 أسبوع

كشف أخصائي روسي في علم الوراثة التغذوية ما إذا كانت الفيتامينات والعناصر المعدنية ستساعد الجسم في مقاومة عدوى الفيروس التاجي المستجد والتعافي السريع من المرض.

ويشير الدكتور أندريه زولوتاريوف  إلى أن الفيتامينات والعناصر المعدنية هي من المكونات الضرورية في النظام الغذائي، ونقصها يؤدي إلى تدهور الحالة الصحية وامراض مختلفة. وهي حيوية جدا عندما يكون الجسم ضعيفا بسبب المرض. ولكن في نفس الوقت لا توجد بيانات موثوقة عن تأثير هذه الفيتامينات والعناصر المعدنية أو تلك في مسار “كوفيد-19”.

ويقول، “لا يمكننا أن نوصي بالاستخدام الاجباري للفيتامينات والعناصر المعدنية أو منعها في فترة علاج “كوفيد-19″، مع أنه نلاحظ حالات وصف فيتامينات C وفيتامين D وعناصر السيلينيوم والزنك للمرضى. ولكن لا توجد بيانات إحصائية تؤكد بأنها تساعد على التعافي بسرعة من المرض”.

ويضيف في بعض الحالات يمكن أن تساعد الفيتامينات على الاسراع في إعادة التأهيل بعد النعافي من “كوفيد-19”.

ويقول، “يجب أن نفهم بأنه لا يوجد مفهوم “موحد لإعادة التأهيل”. لأن متلازمة ما بعد “كوفيد-19″ تختلف من مريض إلى آخر. الفيروس التاجي المستجد يلحق الضرر بأجزاء الجسم الضعيفة. فإذا تحدثنا عن نقص الفيتامينات عند الشخص قبل إصابته بالمرض، فبالطبع عليه تناولها للتعافي بسرعة”.

ويقول، “فمثلا أحد خيارات متلازمة ما بعد “كوفيد-19″ في حالة ارتفاع مستوى السكر في الدم، يتطلب استخدام المكملات المعدنية للتحكم في مستوى السكر. كما توجد حالات لنقص عنصر الحديد، وفي هذه الحالة يجب تناول فيتامين D وأدوية محتوية على حديد سهل الامتصاص”.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي