قطر تتطلع لتشكيل حكومة أفغانية تمثل كافة أطياف الشعب

2021-09-14 | منذ 1 أسبوع

 عبرت قطر عن تطلعها إلى تشكيل حكومة أفغانية "أكثر تمثيلا لكافة أطياف الشعب الأفغاني"، معتبرة أن دور بلادها في أفغانستان يندرج ضمن "الدبلوماسية الوقائية".

وقالت مساعدة وزير الخارجية القطري المتحدثة باسم الوزارة "لولوة الخاطر"، الإثنين، في مقابلة مع "التلفزيون العربي"، إن الحكومة الأفغانية الحالية مؤقتة للحفاظ على الكيان المؤسسي الموجود في أفغانستان.

وفي 7 سبتمبر/أيلول الجاري، أعلنت حركة "طالبان" تشكيل حكومة مؤقتة من 33 عضوا، برئاسة الملا "محمد حسن آخوند".

وأضافت "الخاطر": "من المهم الآن المحافظة على الكيان المؤسسي، وهذا هو التوجه الذي فهمنا أن طالبان ستحذوه".

وعبرت عن تطلع بلادها إلى تشكيل حكومة أفغانية "أكثر تمثيلا لكافة أطياف الشعب الأفغاني مستقبلا".

 وخلال 10 أيام من أغسطس/آب الماضي، سيطرت "طالبان" على أفغانستان بالكامل تقريبا، بما فيها العاصمة كابل، بموازاة مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أمريكي اكتمل نهاية ذلك الشهر.

وقالت "الخاطر"، إن دور الوسيط الذي تلعبه قطر في أفغانستان جزء من القناعة بـ"الدبلوماسية الوقائية"، التي تنتهجها الدوحة في الصراعات الإقليمية، حتى لا تصبح الدوحة جزءاً من عملية الاستقطاب في المنطقة.

وتابعت: "القاعدة الأساسية التي تتبعها الدوحة هي أنها لا تدخل في ملف وساطة ما لم تتم دعوتها من كافة الأطراف، وهذا ما حصل في الملف الأفغاني".

وتحدثت "الخاطر"، عن صعوبات واجهتها الجهود القطرية، وانقسمت إلى مرحلة ما قبل الانسحاب الأمريكي وما بعده.

وأوضحت أن "سمة ما قبل الانسحاب الأمريكي من أفغانستان كانت الفوضى، حيث كانت هناك حالة من الذعر بين أفراد الشعب الأفغاني، لا سيما في (العاصمة) كابل، حيث توجه العديد (من الأشخاص) إلى المطار، بناء على معلومات مغلوطة بأن جميعهم يمكنهم المغادرة".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي