هاينز: اليمن أحد الدول التي تمثل أكبر تهديد إرهابي لأمريكا

2021-09-14 | منذ 1 أسبوع

مديرة الاستخبارات الأميركية أفريل هاينز

واشنطن - وكالات - عدّت مديرة الاستخبارات الأميركية أفريل هاينز، أن التهديد الأكبر لبلادها من الإرهاب الدولي، ينبع من دول مثل اليمن والعراق أكثر من أفغانستان التي انسحبت منها القوات الأميركية.

وبدت إشارة هاينز، التي عدت العراق واليمن ثم سوريا والصومال كتهديد إرهابي خطير أكثر من أفغانستان، رسالة إلى الداخل الأميركي بشأن الميليشيات الشيعية في العراق والحوثيين في اليمن المدعومين من إيران.

ويأتي تصريح هاينز بعد يومين من تحذر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس من أن إيران تقوم بتدريب ميليشيات من العراق واليمن ولبنان وسوريا على استخدام طائرات مُسيرة متقدمة في قاعدة تدعى “كاشان”.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي إن “إيران تطور إرهابا بالوكالة تنفذه جيوش تساعد إيران في تحقيق أهدافها الاقتصادية والسياسية والعسكرية. تعتبر الطائرات المُسيرة التي يبلغ مداها الآلاف من الكيلومترات إحدى أهم الأدوات التي تستخدمها إيران ومن يعملون لحسابها. وهناك المئات من هذه الطائرات منتشرة في اليمن والعراق وسوريا ولبنان. كما تحاول إيران نقل التقنية المطلوبة لإنتاج الطائرات المسيرة إلى غزة”.

وقالت مديرة الاستخبارات في مؤتمر حول الأمن القومي في ضواحي واشنطن الثلاثاء “على الرغم من أن مسؤولي الاستخبارات الأميركيين يراقبون عن كثب ما إذا كانت الجماعات الإرهابية ستعود للظهور في أفغانستان، إلا أنها لم تعد مصدر القلق في ما يتعلق بإيواء إرهابيين يمكنهم تنفيذ هجومهم داخل الولايات المتحدة”.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي