"المهرجان الدولي للمسرح الجامعي": في التأقلُم مع الجائحة

2021-10-23 | منذ 1 شهر

(من دورة 2019)

تنطلق يوم الثلاثاء المقبل، السادس والعشرين من تشرين الأوّل/ أكتوبر الجاري، في الدار البيضاء، فعاليات الدورة الثالثة والثلاثين من "المهرجان الدولي للمسرح الجامعي"، بتنظيم من "كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك" في المدينة المغربية، وتستمرُّ حتى الثلاثين من الشهر نفسه.

وتشهد الدورة الجديد مشاركة فرقٍ مسرحية جامعية من ثلاثة وثلاثين بلداً؛ من بينها تونس، ومصر، وساحل العاج، وفرنسا، وإسبانيا، وألمانيا، وكوريا الجنوبية، إضافةً إلى المغرب.

كانت التظاهُرة قد نُظّمت العام الماضي رغم تأجيل وإلغاء العديد من التظاهرات الثقافية في البلاد بسبب انتشار وباء كورونا، وقد حملت الدورة شعار "المسرح والحلم"، بينما تحمل في دورتها الجديدة شعار "المسرح والتأقلُم"، في إشارةٍ إلى ما فرضته الجائحة من تغييرات على مختلف مناحي الحياة في محاولةٍ للتكيُّف معها.

ومن مظاهر التكيُّف مع الوباء في الدورة الثالثة والثلاثين الانفتاحُ على العالَم الافتراضي الذي فرض نفسه كبديلٍ للفعاليات الحضورية؛ حيث سيجري تنظيمُ العروض المسرحية والفعاليات المرافِقة بالصيغتَين الحضورية وعن بُعد، بينما تُخصَّص ندوة المهرجان لمناقشة واقع الفعل المسرحي في ظلّ الجائحة؛ حيثُ تُقام الندوة تحت عنوان "المسرح الجامعي في مواجهة إكراهات كورونا ودينامية التأقلُم مع المستجدّات والواقع"، بمشاركة باحثين ومسرحيّين من المغرب وخارجه.

وذكر بيان للمنظّمين أنّ المهرجان سيعمل على المحافظة على بُنيته العامّة المنسجمة مع أهدافه المتمثّلة أساساً في خلق فضاء للتكوين واللقاء والتعارُف بين شباب العالم، والإسهام في جعل مدينة الدار البيضاء ملتقىُ للفنّانين والمبدعين ومحبّي الفرجة المسرحية من كلّ بقاع العالم".

 

 






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي