بمشاركة عربية وأجنبية وحضور جماهيري واسع..

انطلاق مهرجان بابل الدولي بعد انقطاع دام 19 عاما

2021-10-29 | منذ 1 شهر

المهرجان يستمر لمدة 5 أيام بمشاركة العديد من الدول العربية والأجنبية (مواقع التواصل الإجتماعي)

بابل- قحطان جاسم جواد

انطلق مساء أمس مهرجان بابل الدولي على مدرجات مدينة بابل الأثرية وسط العراق بمشاركة دولية وحضور جماهيري واسع، بعد انقطاع دام نحو 19 عاما بسبب الغزو الأميركي للبلاد عام 2003 وما تلاه من تدهور الأوضاع الأمنية.

ويستمر المهرجان لمدة 5 أيام، بمشاركة العديد من الدول العربية والأجنبية، أبرزها روسيا وإيطاليا وإسبانيا وهولندا ومصر وسوريا ولبنان والكويت.

ويشارك في المهرجان، الذي انطلقت فعالياته أول مرة عام 1987، مجموعة من المطربين العراقيين والعرب البارزين ومنهم هاني شاكر ونوال الزغبي وحاتم العراقي وحسام الرسام ورحمة رياض وشمس الكويتية وآخرون.

وإلى جانب الفقرات الغنائية، يشهد المهرجان عرض الأزياء البابلي وفعاليات طيران شراعي ومناطيد وفعاليات ثقافية وأدبية وفنية، تستمر لمدة 5 أيام.

استهل المهرجان فعالياته بأوبريت "مزايا الشمس" لنخبة من نجوم الفن العراقي، أبرزهم سامي قفطان وآسيا كمال وإيناس طالب وكريم محسن وكاظم القريشي.

وأطلق الأوبريت تحية كبيرة إلى مدينة بابل التاريخ والحضارة، وعبر عن مدى تقدم بابل وحضارتها العريقة. ثم قدمت الفرقة الشعبية الهندية عروضها وسط ترحيب الجمهور.

وفي فقرة الغناء الانفرادي خلقت الفنانة الكويتية شمس جوا شاعريا مع جمهورها العراقي لولا إشكاليات الصوت. ومع ذلك تفاعل الجمهور معها كثيرا.

وحين صدح صوت المطرب المصري هاني شاكر بمجموعة من أجمل أغانية صمتت الأكف ليعلو صوت الطرب.

وحين جاء دور الفنان العراقي حاتم العراقي اهتزت أرضية المسرح من شدة التصفيق، فغنى مجموعة من أغانيه المعروفة (واحد يحب واحد، ويا طير يا مسافر لها، وأشوفك وين يا مهاجر وغيرها).

ويتضمن برنامج اليوم الجمعة ليلة بابلية على مسرح العرش تقدمها فرقة نقابة فناني بابل، في حين يحتضن المسرح البابلي عروض الفرق الشعبية الكردية والفلسطينية والسورية والروسية، ثم يقدم المطربون ماهر أحمد وصلاح حسن ونوال الزغبي وصلاتهم الغنائية.

أما اليوم الثالث فسيشهد المهرجان فعاليات على مسرح العرش لفرقة صربية والمطربة سوزان، إضافة إلى فعاليات فرقة الجوبي من الرمادي وفرقة الفنون الشعبية المصرية وحفلات غنائية للمطربين بسام مهدي وهالة القصير ورحمة رياض.

حفل افتتاح مهرجان بابل شهد حضورا جماهيريا واسعا (مواقع التواصل الاجتماعي)

أما اليوم الرابع فستشارك فرقة المقام العراقي وفرقة الأقليات للفنون الشعبية على مسرح العرش، في حين ستقدم على المسرح البابلي عروض الخشابة البصرية وفرقة الفنون اللبنانية والتركية، بالإضافة إلى المطربين أمل خضير وحميد منصور وأحمد شيبا وستار سعد. وسيكون مسك الختام يوم الاثنين بلوحات فنية للفرقة الوطنية الشعبية العراقية وفرقة الفنون الأرمينية، إضافة إلى المطربين حسام الرسام وفيفيان مراد اللبنانية والمطربة العراقية شذى حسون.

وتقام فعاليات المهرجان على المسرح البابلي الأثري، الذي يعود إلى حقبة الإسكندر المقدوني (356-323 قبل الميلاد) ويتسع لحوالي 3 آلاف شخص.

ويعود تاريخ مدينة بابل إلى نحو 4 آلاف عام، وتشتهر بالجنائن المعلقة الموجودة في قائمة عجائب الدنيا السبع القديمة، إلى جانب مسلة حمورابي، وأسد بابل.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي