ساعة لايدي فييري من فان كليف أند آربلز تفوز بجائزة (ليديز كومبليكيشنز) المرموقة في جينيف 2021

زهرة الخليج
2021-11-08 | منذ 2 شهر

في 4 نوفمبر الجاري، فازت ساعة "لايدي فييري" من "فان كليف أند آربلز" بجائزة "كومبليكيشنز" المرموقة لفئة السيدات، وذلك خلال حفل الجائزة الكبرى لصناعة الساعات في جينيف 2021.

وهذه الجائزة مخصصة "للساعات النسائية المتميزة لإبداعها في الابتكار الميكانيكي وحركتها المعقّدة".

مشهد آسر

في هيكل ذات أحجام متناسقة بدقة، تجتمع مهارات صياغة الساعات وخبرات عالم المجوهرات والبراعة الحرفية التقليدية لإضفاء روح الحياة إلى مشهد حالم.

جالسة على سحابة بيضاء، تشير حورية مرحة إلى الدقائق بعصاها السحرية بينما يأوي القمر الساعات التي تمر في نافذة من عرق اللؤلؤ تتوهج بهالة مهدئة.

يتباين وجهها الماسي الرائع مع تدرجات اللون الأزرق للسماء من عرق اللؤلؤ المشغول بتقنية غيوشيه. كما تزين النغمات نفسها أجنحتها الشفافة، من الميناء بتقنية "بليك آ جور" و"غريزاي".

للمرة الأولى، تستعين الدار بهاتين التقنيتين مع بعضهما البعض في حلية واحدة، لتخلقا تأثيراً من الظلال والتأثيرات العميقة على الأجنحة التي يحيطها شريط من الماس المرصّع بدقة متناهية.

أما الوزن المتأرجح الظاهر على الجهة الخلفية من الساعة، فقد نُقش عليه قمر كامل يتألّق في سماء مرصعة بالنجوم.

وتعدّ الحوريات التي ترمز إلى الفرح والأمل، من الشخصيات الأيقونية في دار "فان كليف أند آربلز" منذ أربعينيات القرن الماضي، وتحديداً بفضل المشابك المجنّحة التي أطلقتها الدار في تلك الفترة. فهذه المخلوقات المُلهمة والخيّرة راقبت مرور الساعات في إبداعات الدار منذ إطلاق أول ساعة "لايدي آربلز فييري" عام 2007.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي