وزير الخارجية الألماني يطالب بوقف اضطهاد المجتمع المدني في روسيا

د ب ا - الأمة برس
2021-11-12 | منذ 3 أسبوع

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس ( د ب أ)برلين - أعرب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس عن قلقه بشأن الإغلاق المحتمل لمنظمة حقوق الإنسان الروسية "ميموريال".

وقال ماس في برلين اليوم الجمعة: "مجرد فكرة إغلاق ميموريال يجب أن تهز كل من يعرف جهود هذه المنظمة منذ عقود من أجل حقوق الإنسان ومعالجة الاستبداد السياسي... يجب على القضاء الروسي حماية الحق المكفول للمواطنين بالانضمام بحرية إلى الجمعيات. يجب أن يتوقف الاضطهاد السياسي للمجتمع المدني الناقد".

وأعلن مسؤولو القضاء في روسيا أمس الخميس إن منظمة "ميموريال" الحقوقية، الأوسع شهرة في روسيا، قد تضطر إلى إغلاق أبوابها لأنها تواجه "عريضة تصفية" قدمها ممثلو الادعاء العام. وسيتم نظر القضية في المحكمة يوم 25 تشرين ثان/نوفمبر الجاري.

ووصفت المجموعة، التي تعمل منذ عام 1987، هذه الخطوة بأنها "قرار سياسي" ليس له أساس قانوني، وأن الهدف منها "تدمير منظمة ركزت عملها على تاريخ القمع السياسي وحماية حقوق الإنسان".

وقال ماس إن "ميموريال" قد فعلت الكثير لمواطني روسيا من خلال "عمل شجاع لا يتزعزع... لكن إعادة تقييم مستقلة ونقدية ومهنية للتاريخ لها أيضا أهمية لا تقدر بثمن للعلاقات بين ألمانيا وروسيا - خاصة بالنظر إلى الجرائم التي ارتكبها الألمان ضد شعوب الاتحاد السوفيتي".

ويتهم ممثلو الادعاء العام الروس منظمة "ميموريال" بانتهاك قوانين تلقي الدعم من منظمات أجنبية. وتم فرض عدة غرامات عليها لأنها رفضت تصنيف نفسها كوكيل أجنبي.
معلومات تحريرية






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي