وزير الصحة الألماني: نحن في حالة طوارئ وطنية

د ب أ - الأمة برس
2021-11-19 | منذ 2 أسبوع

وزير الصحة الألماني ينس شبان ( د ب ا)برلين - دعا وزير الصحة الألماني ينس شبان مواطنيه إلى الإسراع في تقليل الاختلاط الاجتماعي بسبب الانتشار السريع لكورونا في ألمانيا.

وقال شبان الجمعة 19-11-2021 في برلين: "نحن في حالة طوارئ وطنية... الوقت ينفد"، مؤكدا ضرورة بذل جهود على المستوى الوطني الآن لمواجهة الأزمة.

وأضاف: "بالتطعيمات وحدها، والجرعات المعززة، لن نتمكن من كسر الموجة على المدى القصير".

وأشار شبان إلى الحدود القصوى التي وافقت عليها الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات أمس الخميس لقياس عبء الإشغال في المستشفيات، والتي تستلزم حال تخطيها تشديد إجراءات كورونا في الولايات.

وأكد شبان ضرورة تطبيق الخطوات المتفق عليا مع قصر الدخول إلى الأماكن المغلقة على المطعمين والمتعافين من كورونا ومراقبتها بحسم، موضحا أن الأمر يتعلق "بإغلاق يُطبق على الأشخاص غير الملقحين" وقيود ملموسة على الاختلاط الاجتماعي.

ومن جانبه، دعا رئيس معهد "روبرت كوخ" الألماني لمكافحة الأمراض، لوتار فيلر، إلى اتخاذ تدابير أكثر صرامة لمواجهة الأزمة المتفاقمة، مشيرا إلى أن المستشفيات ووحدات العناية المركزة وصلت إلى حدودها القصوى في بعض المناطق.

وزير الصحة الألماني ينس شبان ( د ب ا)

وقال فيلر اليوم الجمعة في برلين: "الرعاية الطبية هناك لم تعد مضمونة في بعض الأحيان"، مضيفا أن سد فجوات التطعيم وقصر الدخول إلى الأماكن المغلقة على المطعمين والمتعافين لم تعد كافية، مؤكدا الحاجة الماسة الآن إلى خفض الاختلاط الاجتماعي بشكل كبير لإبطاء انتشار الفيروس، داعيا المواطنين إلى البقاء في منازلهم قدر الإمكان، وإلغاء الفعاليات الكبرى وتقليل عدد الأشخاص المتواجدين في الفعاليات الصغيرة، وإغلاق بؤر انتشار كورونا، مثل الحانات والنوادي سيئة التهوية.

وقال فيلر: "ألمانيا بأسرها صارت بؤرة تفشي كبيرة. هذه حالة طوارئ وطنية. علينا الآن سحب مكابح الطوارئ". وشبه فيلر الوضع باقتراب ناقلة نفط من الاصطدام برصيف ميناء، وقال: "إذا قمنا على الفور بالتوجيه المضاد بكل قوتنا، فسوف تسير الناقلة لبرهة وربما حتى تصطدم بجانب رصيف الميناء، لكن على أمل عدم الاصطدام من الأمام. علينا جميعا اتخاذ إجراءات مضادة الآن "، مضيفا أنه لا ينبغي تقبل أعداد الإصابات اليومية التي يُجرى تسجيلها حاليا.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي