ماكرون يدافع عن زيارته المرتقبة للسعودية في مواجهة الانتقادات

2021-12-03 | منذ 2 شهر

الرئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​ (أ ف ب)باريس - دافع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الجمعة، عن الانتقادات الموجهة إلى زيارته المقبلة إلى المملكة العربية السعودية واجتماعه المرتقب مع ولي العهد محمد بن سلمان.

وقال ماكرون، ردا على الانتقادات ، إن الزيارة لا تتعلق بإعادة تأهيل الحكومة السعودية أو تأييدها.

ودفع ماكرون بأن السعودية ، الدولة الخليجية الهامة والأكثر اكتظاظا بالسكان، كانت شريك ضرورى لمساعدة لبنان أو ضمان السلام والاستقرار في الشرق الأوسط .

وأضاف الرئيس الفرنسي " إن هذا لا يعنى إننى أوافق أو أنسى أو أننا لسنا شركاء طموحين" .

كما رفض الادعاءات بأنه أول زعيم عالمي كبير يزور المملكة العربية السعودية بعد مقتل الصحفى جمال خاشقجي، مشيرا إلى قمة مجموعة العشرين التي نظمتها الدولة العام الماضي وشارك فيها جميع قادة دول المجموعة.

وغادر ماكرون بلاده قاصداً دبي اليوم الجمعة، في بداية جولة خليجية تستغرق يومين يزور خلالها دول الإمارات العربية المتحدة وقطر والمملكة العربية السعودية. حيث من المتوقع أن يصل إلى السعودية غدا السبت .







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي