رالي دكار: مرحلة بين تتويج العطية في السيارات وسندرلاند على الدراجات

ا ف ب - الأمة برس
2022-01-13 | منذ 1 أسبوع

يقف القطري العطية على شفير احراز لقبه الرابع في رالي دكار(ا ف ب)

بات كل من القطري ناصر العطية والبريطاني سام سندرلاند على شفير احراز رالي دكار الصحراوي في فئتي السيارات والدراجات توالياً، بعد تصدرهما الترتيب العام الخميس قبل يوم من خط الوصول في جدة.

ويملك العطية (تويوتا) فارقاً واسعاً يبلغ 33:19 دقيقة عن الفرنسي سيباستيان لوب (برودرايف) من فريق البحرين ريد اكستريم، قبل مرحلة الجمعة بين بيشة (جنوب-غرب) وجدّة والبالغ طولها 164 كلم وهي الأقصر.

وبحال عدم تعرض العطية أو سندرلاند لمشكلات ميكانيكية، يتوقع احرازهما لقب الرالي الشهير.

وحلّ لوب، وصيف 2017، ثامناً في المرحلة 11 في بيشة البالغ طولها 364 كلم، بعد نيله عقوبة 5 دقائق بسبب سرعة زائدة، مسجلا تقريباً نفس وقت العطية، فيما أحرز الإسباني كارلوس ساينس لقب المرحلة على متن أودي الهجينة.

وكانت المرحلة 41 يحرزها ساينس (59 عاماً)، بطل العالم للراليات سابقاً وحامل لقب دكار ثلاث مرات. 

قال العطية (51 عاماً)، بطل 2011 على فولكسفاغن و2015 على ميني و2019 مع فريقه الحالي، انه سيقود بحذر الجمعة "أن تخسر أربع دقائق فقط أمام سيباستيان فهذا لا شيء، هل تعلم ذلك؟".

تابع حامل ميدالية برونزية في الرماية في أولمبياد لندن 2012 "نحن على المسار الصحيح. غداً مرحلة أقصر".

أضاف السوبرمان القطري الذي يهيمن على بطولة الشرق الأوسط للراليات منذ سنوات "يجب أن نتابع على نفس الايقاع. من المهم أن نفوز بالرالي. ليس سهلاً أن تسيطر على دكار، لكن أعتقد انه لدينا الكثير من الخبرة ويتعين علينا إدارة الوضع للوصول".

وقال ملاحه الفرنسي ماتيو بوميل الذي اقترب من احراز لقبه الثالث في دكار "هذا استثنائي لأنه في راليات مماثلة قد يكون الفوز مرة واحدة على سبيل الصدفة، لكن أن تحرزها مع فارق زمني كبير بين الألقاب، سيارات وفرق مختلفة، فهذا يُعدّ نجاحاً كبيراً". 

- سندرلاند نحو لقبه الثاني -

في الدراجات، يبدو سندرلاند قريباً من احراز لقبه الثاني بعد 2017، عندما أصبح أول بريطاني يحرز لقب أي فئة من الرالي.

ويتقدم دراج كاي تي أم البالغ 32 عاماً والذي يتخذ من دبي مقراً له، بفارق نحو سبع دقائق عن أقرب منافسيه التشيلي بابو كينتانيا، بعد حلوله وصيفا الخميس وراء الأرجنتيني كيفن بينافيديس حامل لقب 2021.

وهذه المرة السادسة يعتلي سندرلاند، من فريق غاسغاس، الصدارة هذه السنة.

استفاد من ضياع المتصدر السابق الفرنسي أدريان فان بيفيرين بعد أربعة كيلومترات على بداية المرحلة، ليدفع ثمن انطلاقه من المقدمة ويبتعد بفارق 15 دقيقة عن المتصدرين.

قال سندرلاند "أنا بحال جيدة واتطلع قدماً للغد. لن ينتهي الرالي حتى تجتاز خط الوصول في المرحلة الأخيرة. كما تعرفون فان الملاحة صعبة في هذا الرالي. كانت صعبة جداً فكما ترون الأوقات متقاربة في كل يوم".







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي