فلسطينيون يسبحون في عزّ الشتاء

وكالات - الأمة برس
2022-01-22

 ممارسة السباحة ضمن فعالية دعا إليها تجمّع يُطلق على نفسه اسم “عشاق وهواة السباحة في غزة (تويتر)غزة (فلسطين) – شارك العشرات من الفلسطينيين صباح السبت في ممارسة السباحة ببحر مدينة غزة رغم انخفاض درجات الحرارة.

وتأتي ممارسة السباحة ضمن فعالية دعا إليها تجمّع يُطلق على نفسه اسم “عشاق وهواة السباحة في غزة”، الذي يضم فلسطينيين من فئات عمرية مختلفة بعضهم تجاوز الـ70 عاما.

وقال محمد مُهرة (40 عاما)، المتحدث باسم التجمّع، إن هذا الفريق من “هواة السباحة والمُنقذين، يتواجدون بشكل شبه يومي على شاطئ بحر غزة في فصل الشتاء خاصة في أوقات المربعانية (الأربعينية التي تتميز بالبرد القارس) للسباحة”.

وأضاف “بدأ هذا التجمّع بشخص واحد، ووصل عددهم اليوم إلى 150 شخصا”.

وأوضح مُهرة أن عدد المشاركين في فعالية السباحة يتراوح بين 50 إلى 60 شخصا، وأحدهم تجاوز الـ77 عاماً أطلقوا عليه اسم الأمير، قائلا “ما هانت عزائمهم وهمتهم تناطح السحاب”.

وبيّن أن توجّه هذا التجمّع للسباحة في البحر رغم برودة المياه، يأتي لعلمهم بـ”أن السباحة في الطقس البارد تؤدي إلى زيادة تدفق الدم في الأوردة والشرايين والشعيرات الدموية من أجل تدفئة الجسم، ما يساعد على تحسين الدورة الدموية وتقليل المخاطر الصحية الناتجة عن ضعفها”.

وتتراوح درجة حرارة الجو بين 9 و15 درجة مئوية، حيث سبق وأن حذّرت دائرة الأرصاد الجوية الفلسطينية من خطر تشكّل الصقيع في ساعات الصباح الباكر يومي السبت والأحد.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي