البابا: شراء الأسلحة وصنعها ليس حلاً لأي صراع

وكالات - الأمة برس
2022-03-23

البابا فرنسيس في الفاتيكان (ا ف ب)روما - قال البابا فرنسيس، اليوم الأربعاء 23-3-2022 ، إن الحرب في أوكرانيا تُظهر أنه يتعين على البشرية التخلص من نزعة «تدمير الذات»، لافتاً إلى أن شراء الأسلحة وصنعها ليس هو الحل لأي صراع.
ودعا البابا، خلال مقابلته الأسبوعية العامة، الحضور إلى تذكر جميع ضحايا الحرب؛ بمن فيهم «النازحون، والأشخاص الذين يهربون، والقتلى، والجرحى، والعديد من الجنود الذين سقطوا على الجانبين».
وقال: «ليرسل الرب روحه ليجعلنا نفهم أن الحرب هزيمة للبشرية، ويجعلنا نفهم أنه علينا أن نهزم الحرب». وأضاف: «لتحررنا روح الرب جميعاً من هذه الحاجة إلى تدمير الذات، التي تتجلى في الحرب».
وتابع: «نصلي أيضاً لكي يفهم الحكام أن شراء الأسلحة وصنعها ليس هو الحل للمشكلة. الحل هو العمل معاً من أجل السلام، وكما يقول الكتاب المقدس، أن نجعل من الأسلحة أدوات للسلام».
وكان البابا قد وجه من قبل إدانات قوية للحرب، لكن انتقاده روسيا كان ضمنياً وتجنب حتى الآن ذكرها بالاسم. وقد استخدم تعبيرات مثل «العدوان غير المبرر» و«المذبحة» و«الفظائع».
وتقول موسكو إن العملية التي شنتها في 24 فبراير (شباط) الماضي «عملية عسكرية خاصة» لا تهدف إلى احتلال أراضٍ؛ بل لنزع سلاح جارتها وتطهيرها ممن تعدّهم قوميين خطرين. وسبق أن رفض البابا مثل هذه العبارات.
كان البابا فرنسيس قد قال في السابق إن الأموال التي تُنفق على الأسلحة يجب أن تتوجه لأهداف أخرى، مثل محاربة الجوع في العالم، وتطوير اللقاحات وتوزيعها. ودعا أيضاً إلى حظر الأسلحة النووية، قائلاً إن حيازتها، ولو للردع، عمل غير أخلاقي.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي