المعارضة في تونس ترجئ وقفتها الاحتجاجية ضد قرارات الرئيس إلى يوم الأحد

د ب أ - الأمة برس
2022-04-06

متظاهرون تونسيون يطلقون هتافات ضد الرئيس قيس سعيد في الذكرى الحادية عشرة للثورة في 14 كانون الثاني/يناير 2022 (أ ف ب)

تونس –أعلن حزب حركة النهضة الإسلامية وأطياف من المعارضة اليوم الأربعاء عن ارجاء الوقفة الاحتجاجية ضد قرارات الرئيس قيس سعيد إلى يوم الأحد 10 نيسان/أبريل بدلا من يوم السبت.

ودعا الحزب وائتلاف "مواطنون ضد الانقلاب" الذي يضم نشطاء من المعارضين،  أنصارهم الى المشاركة في الوقفة الاحتجاجية أمام المسرح البلدي بالشارع الرئيسي "الحبيب بورقيبة" وسط العاصمة.

وتحتج المعارضة ضد قرار الرئيس قيس سعيد حل البرلمان بعد أن عقد الأخير جلسة عامة افتراضية صوتت مع إلغاء التدابير الاستثنائية المعلنة في البلاد من قبل الرئيس منذ 25 تموز/يوليو الماضي.

وتحقق السلطات الأمنية مع النواب المشاركين في الجلسة فيما أعلن رئيس البرلمان المنحل راشد الغنوشي في تصريحات سابقة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن الجلسات الافتراضية ستستمر، في تحد لقرار الرئيس سعيد.

وهذه أحدث أزمة سياسية تواجهها تونس في أعقاب سلسلة من الخلافات القانونية والدستورية بين الرئيس سعيد وخصومه في البرلمان على مدى نحو عامين. وتضاف هذه الأزمة إلى وضع اقتصادي مترنح وتململ اجتماعي بسبب ارتفاع الأسعار وكلفة المعيشة ونقص كبير في المواد الاستهلاكية الأساسية.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي