محافظ شبوة اليمنية يعلن بدء تنفيذ عملية عسكرية لمواجهة القوات الحكومية

د ب أ – الأمة برس
2022-08-10

تشهد محافظة شبوة اشتباكات عنيفة (ا ف ب)

صنعاء - أعلن مسؤول محلي يمني ، اليوم الأربعاء، بدء تنفيذ عملية عسكرية "مضادة لاحتواء التوتر" بعد نحو ثلاثة أيام من الاشتباكات بين فصائل مسلحة تابعة للجيش، وأخرى موالية للمجلس الانتقالي الجنوبي  في محافظة شبوة شرقي اليمن.

وقال محافظ شبوة عوض الوزير، في بيان  تلقت وكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) نسخة منه ، "إن ما شهدته مدينة عتق(عاصمة المحافظة)، طيلة ليل البارحة وحتى صباح هذا اليوم من رمايات مستمرة بكافة أنواع الأسلحة ضد أهداف مدنية ومنشآت محرمة بموجب القانون الدولي الانساني، لهو أكبر دليل على نوايا المتمردين الانقلابيين"، في إشارة إلى قوات الجيش الموالية للحكومة الشرعية.

وأضاف "لن نسمح لهم بذلك، فعتق عصية عليهم وعلى داعميهم ولن ينالوا منا أو من عتق"، مشيرا إلى أنهم بدأوا اليوم عملية عسكرية مضادة لفرض الأمن والاستقرار والحفاظ على أرواح أهالي المحافظة.

واتهم الوزير القوات الحكومية، بـ "التعاون مع الحوثيين"، قائلاً "من باع أرضه وتعاون مع الحوثي وترك الجبهات الساخنة مع العدو الحقيقي لا يستحق أن يكون له موطئ قدم في المحافظة".

من جانبه، أدان المجلس الانتقالي الجنوبي ، المدعوم إماراتيًا، ما وصفه بـ"التمرد العسكري" على قيادة السلطة المحلية في شبوة، وقرارات مجلس القيادة الرئاسي.

وأكد المتحدث باسم المجلس الانتقالي، علي الكثيري، في بيان صحفي ، "رفض المجلس لكافة أعمال الفوضى والتمرد والعصيان، ودعمه الكامل لكافة الإجراءات التي أعلن عنها محافظ شبوة، رئيس اللجنة الأمنية".

وطالب الكثيري، مجلس القيادة الرئاسي، وكافة أبناء شبوة، إلى دعم ومساندة إجراءات المحافظ "بما يسهم في استتاب الأمن والاستقرار في عموم محافظة شبوة".

واندلعت المواجهات إثر صراع مستمر بين قوات الحكومة، والمجلس الانتقالي، حول صلاحيات تأمين المدينة التي كانت قوات الأمن الخاصة الحكومية هي من تتولى مهام تأمينها، قبل أن يقرر محافظ شبوة، تسليم الجانب الأمني لقوات العمالقة ودفاع شبوة الموالية للمجلس الانتقالي المطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله.

ويأتي استمرار توتر الوضع في محافظة شبوة النفطية، رغم إعلان المجلس الرئاسي الذي يضم أعضاء المجلس الانتقالي الجنوبي، إقالة أربع قيادات أمنية وعسكرية بالمحافظة متهمة بالانخراط في قيادة المواجهات هناك.

وخلفت الاشتباكات التي شهدتها المحافظة على مدى ثلاث أيام، سقوط قتلى وجرحى من الجانبين إضافة إلى مدنيين.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي