المحامي الأميركي عاصم غفور يغادر الإمارات بعد دفعه غرامة في قضية "تبييض أموال"

ا ف ب – الأمة برس
2022-08-13

صورة ملتقطة في 6 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 لمتحف "اللوفر أبوظبي" (ا ف ب)

دبي - غادر المحامي الأميركي الإمارات في طريقه للولايات المتحدة بعد إلغاء عقوبة السجن بحقه في قضية "تبييض أموال"، على ما أفاد محاميه وكالة فرانس برس السبت.

واعتقل عاصم غفور في تموز/يوليو الماضي في الإمارات، وحكم عليه بالسجن ثلاث سنوات بالإضافة  إلى غرامة قدرها  ثلاثة ملايين درهم (795 ألف يورو).

لكنّ محكمة إماراتية حكمت عليه الأربعاء بدفع غرامة قدرها خمسة ملايين درهم (1,3 مليون يورو)، والغت بذلك حكما بالسجن ثلاث سنوات بحقه.

وأكّد فيصل غيل محامي غفور لفرانس برس أنّ موكله "في طريقه إلى الولايات المتحدة"، مشيرا إلى دفع الغرامة وتسوية القضية. وأوضح أنّ غفور لا يواجه أي تهم في الولايات المتحدة.

وأوقف غفور وصدر بحقه حكم بالسجن وبدفع غرامة الشهر الماضي، أثناء توقفه في الترانزيت في مطار دبي، كما ذكرت على ما ذكرت تقارير.

وكانت وكالة أنباء الإمارات ذكرت الأربعاء أن محكمة  غسل الأموال والتهرب الضريبي في العاصمة الإماراتية أبو ظبي قضت "بتعديل الحكم المعارض فيه بإلغاء عقوبة الحبس و تغريم المتهم مبلغ خمسة ملايين درهم ومصادرة الأموال محل الجريمة، مع الإبعاد عن الدولة".

وبحسب الوكالة فإن القضية تعود إلى "ورود طلب مساعدة قضائية من السلطات الأميركية بشأن تحقيقات تجريها عن المتهم بتهمة التهرب الضريبي، وقيامه بإجراء تحويلات مالية مشبوهة".

وفي تموز/يوليو الماضي، نفت السلطات الأميركية أي تدخل في هذه القضية بعد صدور الحكم الأولي ضد غفور.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس في حينه "لم نطلب اعتقال غفور".

ولم تصدر السفارة الأميركية في أبوظبي تعليقا على الأمر.

وفي آذار/مارس الماضي، تعهّدت الإمارات العربية المتحدة اتخاذ "إجراءات مهمة" لمحاربة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب بعدما وضعت البلاد التي تعتبر المركز المالي في منطقة الشرق الأوسط، على قائمة رمادية للبلدان الخاضعة لتدقيق شديد.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي