نفوق أكثر من 150 نسراً مهدداً بالانقراض بعد تعرضها للتسمم في جنوب إفريقيا

أ ف ب-الامة برس
2022-08-13

   نسور بيضاء الظهر في مركز حماية النسور الذي يديره الصندوق العالمي للطبيعة في شانغا مانغا على بعد نحو 80 كيلومتراً من لاهور الباكستانية في 20 أيلول/سبتمبر 2017 (أ ف ب) 

أفاد دعاة في مجال حماية البيئة الجمعة 12أغسطس2022، أنّ ما لا يقل عن 150 نسراً من الأنواع المهددة بالانقراض نفقت نتيجة تعرضها للتسمم في حادثتين منفصلتين سُجلتا في بوتسوانا وجنوب إفريقيا، وحذّروا من أنّ قتل هذه الأنواع يقرّبها خطوة من الانقراض.

ويُعتبر تسميم النسور أمرا شائعا في جنوب إفريقيا الغني بالحيوانات البرية، إذ يستهدف الصيادون هذا النوع لأنّه يلفت الانتباه إلى ممارساتهم غير المشروعة.

كما أنّ رؤوس النسور تُستخدم في الطب التقليدي، على ما تؤكد المجموعات المُدافعة عن حقوق الحيوانات البرية.

ومن ضمن الحوادث المُسجلة أخيراً، عُثر الجمعة على أكثر من خمسين نسراً أبيض الظهر نافقاً في منطقة تشوبي شمال بوتسوانا فيما عُثر الخميس على حوالى مئة نسر آخر نافقاً في متنزه كروغر الوطني في جنوب إفريقيا، على ما أعلنت مجموعة "فولبرو" لحماية النسور.

وأوضح مؤسس "فولبرو" كيري وولتر أنّ النسور نفقت من المنطقتين نتيجة أكلها جيف جواميس تبيّن أنّها تعرضت للتسمم.

وقال وولتر لوكالة فرانس برس "إنّ مرورنا حالياً في موسم تكاثر النسور يجعل الأمر يزداد سوءاً"، موضحاً أنّ الصغار منها لن تعيش من دون والديها.

وأعلن مسؤولو المتنزه في جنوب إفريقيا أنهم فتحوا تحقيقاً بالحادثة مشيرا إلى أنّ بعض الجيف بدت مبوترة لسرقة أجزاء منها.

وقال رئيس مجموعة "إنداينجرد وايلدلايف تراست" لحماية النسور يولان فريدمان في بيان تناول فيه حادثة نفوق النسور في متنزه كروغر "نظراً إلى وضع النسور الحرج، من شأن تعرضها للتسمم على نطاق كبير أن يفاقم خطر تعرضها للانقراض".

ويصنّف الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة النسور بيضاء الظهر ضمن الأنواع المهددة بشكل حرج بالانقراض على لائحته الحمراء للحيوانات المهددة بالانقراض.

وعُثر سنة 2019 على جيفة 537 نسراً في محمية تشوبي نفقت نتيجة أكلها جيف ثلاثة فيلة قتلها صيادون، في حادثة تُعد من أبرز الحوادث المُسجّلة خلال السنوات الأخيرة في بوتسوانا.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي