حماس: ممارسات إسرائيل في المسجد الأقصى تنذر بحرب دينية مفتوحة

د ب أ- الأمة برس
2022-09-22

حذرت محافظة القدس في السلطة الفلسطينية، من استغلال الحكومة الإسرائيلية للأعياد اليهودية بهدف التصعيد في مدينة القدس، وخاصة في المسجد الأقصى (ا ف ب)

القدس المحتلة: حذرت حركة "حماس"، الخميس22سبتمبر2022، من  أن ممارسات إسرائيل في المسجد الأقصى في شرق القدس "تنذر بحرب دينية مفتوحة".

وحمل القيادي في حماس محمود الزهار، خلال مؤتمر صحفي في غزة، إسرائيل التداعيات الخطيرة لتصاعد "الانتهاكات" في المسجد الأقصى تزامنا مع الأعياد اليهودية خلال الأسبوعين المقبلين.

ودعا الزهار إلى "تصعيد المواجهة والاشتباك مع هذا الاحتلال على كل الميادين والجبهات وشد الرحال والنفير والرباط في المسجد الأقصى دفاعا عن المدينة ضد مخططات التهويد والتدنيس".

وقال الزهار إن حماس "تتابع الجرائم والانتهاكات الخطيرة والمتصاعدة بحق القدس والتحضيرات التي تقوم بها الجماعات الإسرائيلية لإحياء ما يسمى بموسم الأعياد اليهودية المزعومة عبر اقتحام الأقصى وتدنيسه وممارسة الطقوس اليهودية فيه".

وأضاف أن "ما يجري في القدس والأقصى من تسارع لأشكال العدوان ووتيرة المخططات الإسرائيلية يمثل اعتداءً سافرًا على المكانة الدينية والإسلامية للمدينة والمسجد الأقصى ويجب أن يتوقف".

ودعا الزهار الدول العربية والإسلامية وأحرار العالم إلى "التحرك الفوري لردع الاحتلال وإجباره على وقف مخططاته العنصرية والعمل على وقف الانتهاكات بحق القدس والأقصى".

وحذرت محافظة القدس في السلطة الفلسطينية، من استغلال الحكومة الإسرائيلية للأعياد اليهودية بهدف التصعيد في مدينة القدس، وخاصة في المسجد الأقصى.

وقال بيان صادر عن المحافظة إن "إصرار إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال على استثمار الأعياد اليهودية بالسماح باقتحامات المتطرفين المستوطنين باحات المسجد الأقصى له أهداف سياسية لخدمة الأحزاب الإسرائيلية المتطرفة للحصول على مزيد من أصوات الناخبين المتطرفين".

وأضاف البيان أن "الاحتفال بهذه الأعياد داخل باحات المسجد الأقصى وممارسة الطقوس التلمودية والسجود الملحمي والنفخ في البوق هي محاولات لفرض وقائع جديدة في المسجد الأقصى".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي