نائب بولسونارو يعترف بخسارة الرئيس السابق في الانتخابات الرئاسية بالبرازيل

د ب ا - الأمة برس
2022-11-03

الرئيس البرازيلي السابق جايير بولسونارو (ا ف ب)

ريو دي جانيرو - اعترف هاميلتون موراو نائب الرئيس البرازيلي امس الأربعاء بخسارة الرئيس الحالي جايير بولسونارو،وذلك بعد ثلاثة أيام من جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية البرازيلية.

ونقلت صحيفة أو جلوبو عن الجنرال العسكري السابق قوله: " البكاء لن يفيد الآن، فقد خسرنا السباق. ليس هناك ما نشكو بشأنه".

وتابع موراو أنه يعتقد أنه ليس هناك تزوير انتخابي.

وخسر بولسونارو بفارق ضئيل أمام منافسه اليساري لويس إيناسيو لولا دا سيلفا يوم الأحد الماضي. وحصل لولا على 9ر50% من الأصوات بينما حصل بولسونارو على 1ر49% من الأصوات.

ويوم الثلاثاء، في أول بيان علني له منذ الانتخابات، لم يعترف بولسونارو بالهزيمة أو يهنئ لولا بفوزه. وبدلا من ذلك، شكك مرة أخرى في النظام الانتخابي وأعرب عن تفهمه لأنصاره الذين أغلقوا العديد من الطرق السريعة في جميع أنحاء البلاد احتجاجا على فوز لولا.

وفي كلمة ألقاها أمام أنصاره في وقت متأخر من مساء امس الأربعاء، طلب بولسونارو من أولئك الذين يغلقون منذ أيام العديد من الطرق السريعة في جميع أنحاء البلاد احتجاجا على فوز لولا التوقف، بعد أن أعرب سابقا عن تفهمه لأفعالهم.

وقال بولسونارو في مقطع فيديو نشر على تويتر: "إغلاق الطرق السريعة في جميع أنحاء البرازيل يؤثر على حرية تنقل الأشخاص".

وأضاف: "عليكم أن تحترموا حق الآخرين الذين هم على الطريق، ناهيك عن الضرر الذي يلحق باقتصادنا" ، قائلا إن الاحتجاجات التي نظمت في الساحات وغيرها من الأماكن العامة ، كانت "جزءا من اللعبة الديمقراطية".







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي