التخطيط المالي في العشرينيات.. ما المهارات التي يجب إتقانها؟

الجزيرة
2023-03-10

التخطيط المالي في العشرينيات.. ما المهارات التي يجب إتقانها؟ (ا ف ب)

منى خير

القرارات المالية التي تتخذها في العشرينيات من العمر من شأنها أن تؤثر في مستقبلك المادي لفترة طويلة. لذا، عليك العمل على بناء عادات مالية سليمة يمكن الإفادة منها لاحقا. فقد يساعدك تطوير العادات الجيدة في الإنفاق والادّخار، وتعلم كيفية وضع الموازنة الشخصية والاستثمار عندما تكون في العشرينيات من العمر؛ في منع الديون غير الضرورية، وفي توفير المال للأشياء التي تهمّك وتحقيق ثروة في المستقبل.

فما المهارات التي تحتاج إليها للتخطيط المالي في مرحلة العشرينيات؟

يقول محمد تملي، مدرّب في إدارة الأعمال والتطوير الشخصي والمهني "خطّط وضعْ أهدافك المالية أولا، وكما يقولون: من دون أهداف مالية، لن تحصل على أكثر مما تتبرّع لك به الحياة بطريقة شبه عشوائية!".

ويعلل المدرّب تملي الأمر في حديثه بأن "التخطيط يعتمد عليك وعلى حاجاتك. أنت تعرف دخلك ومصاريفك، وماذا تريد أن تفعل في حياتك. أنت من يعرف هدفك في الحياة. أنت تحدّد المستوى الاجتماعي الذي تريد العيش فيه، وكيفية بناء أمورك المالية".

الموازنة المالية الشخصية

بعد مرحلة التخطيط، تبدأ مرحلة التطبيق. ويشرح تملي قائلا "ابدأ بوضع موازنة خاصة بك تساعدك في معرفة مصادر دخلك، وكيفية صرفها، وعلى ماذا تقوم بإنفاق مصادر الدخل هذه، واستخدم مثلا التطبيقات الإلكترونية المتخصصة في ذلك، مثل تطبيق "مصاريف" (masareef)".

ويتابع "خصّص مبلغا للطوارئ يساعدك في تغطية المصاريف المستجِدّة بسبب ظروف طارئة قد تحصل معك، سلبية أو إيجابية، كي لا تحتاج إلى الاستدانة من أحد. وخصّص مبلغا للادّخار، وكما يقولون: الاقتراض يُسعدك اليوم ويُرهقك غدا. أما الادّخار فيرهقك اليوم، ويسعدك غدا".

ويحضّ تملي الشباب على زيادة وعيهم بالإنفاق، انطلاقا من المبدأ القائل "إن أصبحت واعيا بأوجه الإنفاق، حتما ستصبح قادرا على التمييز بين ما تحتاجه فعلا وبين ما تريده. فما تحتاجه أهم، وما ترغب فيه يكون أقل أهمية وربما تستغني عنه تماما عند الضرورة. لذا يجب أن تفرق بين الضروريات والتحسينات والكماليات".

وينصح المدرب تملي بتثقيف الذات في العلم المالي، ورشح عددا من الكتب المهمة في هذا المجال، ومن بينها: "علم المال"، "الأب الغني والأب الفقير"، "أغنى رجل في بابل"، "عقلية المليونير"، "عادات نجاح المليونير".

العشرينيات مرحلة النشاط والحيوية

من جانبه، يقول المستشار في الطب النفسي الدكتور موسى مطارنة "لا بد للإنسان أن يدرك أن الحياة تتطلب منه التنظيم والتخطيط والقدرة على استشراف المستقبل من خلال المعطيات المختلفة في حياته".

ويضيف في حديثه أن "العشرينيات هي مرحلة الشباب والنشاط والحيوية، ولا بد من أن تبدأ بالتخطيط لإعداد موازنتك اليومية، حتى يصبح لديك في المستقبل قرارات مالية صحيحة، وتقدم على عمل مشاريع ناجحة. لذا، لا بد أن يكون لديك في البداية القدرة على التخطيط لموازنتك على المستوى البسيط".

ويشدد مطارنة على ضرورة الموازنة بين الدخل والمتطلّبات، ومعرفة كيفية التوفير منها، يوميا أو شهريا، ثم تطوير هذه العملية بإدراك الاستهلاكات غير الضرورية، من خلال تحديد الأولويات التي تختلف من شخص إلى آخر.

استعدادات نفسية

يقول مطارنة إن "تعلّم مهارة التخطيط والتنظيم والإدارة في مرحلة مبكّرة مهم، حتى يستطيع الإنسان بناء نماذج مالية صحيحة. وعليه، أيضا، أن يتمرّن على كيفية إنجاز مشروع صغير وفق قدراته في أيام العُطل، وأن يقرأ عن مخاطر المشروع وجدواه وكل ما يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار في تحديد الأهداف".

جميع هذه الاستعدادات النفسية، التي تقوم على الدافع الفردي والقدرة على التخطيط والتنظيم، ضرورية ليحقق الإنسان أهدافه والنجاح الذي يصبو إليه. عندها، يعلو الدافع شيئا فشيئا، ويزداد النشاط، ويصبح الهدف محددا، والإرادة قوية، والثقة بالنفس كبيرة جدا، وفق مطارنة الذي يقول "عندما تخطط بشكل سليم وتحصل على نتائج صحيحة.. تكتسب خبرة مالية تساعدك في المستقبل".

ويختم مطارنة حديثه بالقول إن "الاستعداد النفسي والذهني لإدارة موازنتك في البدايات سيجنبك الفوضى، وستصبح حياتك منظمة أكثر من خلال التدريب ومحاولة التعلّم. ولا بأس في أن تستشير الآخرين في الأمر، فقد تكتسب الخبرة مبكرا وتستطيع من خلالها بناء مشاريع اقتصادية جديدة وقراءة السوق واتجاهاته، ومن ثم إصدار أفكار جديدة لمستقبلك لتحقيق نجاحات مالية وحياتية مفيدة في حياتك العملية".

كيف تتقن مهارات التخطيط المالي؟

ولإتقان مهارات التخطيط المالي في مرحلة العشرينيات من العمر، نشر موقع "ذا بالانس موني" (thebalancemoney) مجموعة من الخطوات الضرورية لذلك، وهي:

تعرّف على كيفية إنشاء موازنتك: خطوتك الأولى هي إلقاء نظرة على دخلك وإنشاء موازنة شخصية، ومتى وكيف تنفق أموالك، ما يمنحك القدرة على تحديد أين تذهب أموالك، فضلا عن الشعور بالاسترخاء، لأنك تعلم أن أولوياتك محسوبة.

اعقد اجتماعات الموازنة مع نفسك: خصّص 5 دقائق كل ليلة حول موازنتك ومعرفة ما إذا كانت تتماشى مع إنفاقك. القيام بذلك بشكل منتظم سيعطيك صورة واضحة عما إذا كنت تحقق أهداف الإنفاق الخاصة بك أو لا.

حدّد الأهداف المالية: للوصول إلى أحلامك مدى الحياة، تحتاج إلى تحديد أهداف مالية، طويلة الأجل ومتوسطة وقصيرة المدى، ما يجعلك على بعد خطوة واحدة من الأمان المالي.

تسوّق مع قائمة وخطة قبل الشراء: واحدة من أسهل الطرق التي يمكنك من خلالها توفير المال أثناء التسوق، هي التسوّق بناءً على قائمة والالتزام بها. وهي عادة بسيطة يمكن اكتسابها، ولا تستغرق سوى بضع دقائق قبل كل رحلة.

التركيز على الشبكات والنمو الوظيفي: جزء من صورتك المالية هو التأكّد من كسب الدخل الكافي، والتركيز على الأداء الوظيفي والنمو الوظيفي سيساعد في الأمر. لذا، من المهم أن تبقى سيرتك الذاتية محدّثة بحيث يمكنك استغلالها عندما تتوفر فرصة عمل جديدة.







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي