كيفية تدريب عقلكِ على السعادة.. نصائح سريعة

زهرة الخليج
2023-03-19

كيفية تدريب عقلكِ على السعادة.. نصائح سريعة (زهرة الخليج)

غالبا ما تترجم السعادة إلى حياة صحية، فإذا تركتِ كل السلبية، يمكنكِ الاستمتاع بحياة سلمية، والمفرح في الأمر أنه يمكنكِ تدريب عقلكِ على التركيز على كل الأشياء الإيجابية.
ابحثي عن الأشياء الجيدة في حياتكِ ولا تبحثي عن الأخطاء أو العيوب في كل ما تفعلينه أو تصادفينه. تفاءلي أيضاً بشأن المستقبل قدر الإمكان، فهذا سيجعلكِ في نهاية المطاف أكثر سعادة وصحة.
 تابعي القراءة لمعرفة كيف تكوني سعيدة في حياتك اليومية.

علم النفس الإيجابي يركز على قوتكِ الداخلية وسمات شخصيتكِ التي تعزز السعادة والصحة. وتعتبر ممارسة الرياضة والضحك والتواصل الاجتماعي والعلاقات الإنسانية والحب ورعاية شخص ما، أنشطة تزيد جميعها من إطلاق الإندورفين في الدماغ، وهي ناقلات عصبية داخلية تعزز السعادة، تعرف بهرمونات السعادة.
التحلي بنظرة متفائلة للحياة، والشعور بالفرح والسعادة يساعد على تحسين صحة القلب، وتقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية، وتحسين النوم، ومنع البداية المبكرة لفقدان الذاكرة، وتعزيز الأكل الصحي، ومنع السمنة وقضايا الألم المزمن، والتهاب المفاصل من بين أشياء أخرى. إن السعادة تعزز نهج حلّ المشكلات، وتزيد الدافع لإكمال الأهداف، وتساعد على التواصل مع الأشخاص المتشابهين في التفكير، وتحسن الأداء المناعي وتؤدي بشكل عام إلى فترات حياة أطول.

الخطوة الأولى لذلك هي تحديد سمات شخصيتكِ الواقية، على سبيل المثال: إذا كان الإبداع مصدر قوتكِ، فخصصي له بضع دقائق يومياً أو بضعة أيام أسبوعياً، لتوجيهه نحو هدفك. يمكنك مثلاً الرسم أو تعلم الموسيقى أو طهي شيء جديد، وستشعرين بالسعادة تغمرك. 

ممارسة الامتنان والتقدير يعد تجربة مهدئة للغاية لعقلكِ. ابذلي جهداً كل يوم لتحديد الأشياء أو الأشخاص في حياتكِ الذين تشعرين بالامتنان لهم،  واحرصي على مشاركة امتنانك مع الآخرين. 







كاريكاتير

إستطلاعات الرأي