كيف أفتح سالفة مع شخص أحبه أو مع الآخرين؟

الأمة برس
2024-02-11

تعبيرية (انسبلاش)

كيف افتح سالفه؟ أو كيف أفتح موضوعا للحديث؟ هو سؤال يشغل بال الكثيرين، خاصة في حال تواجدوا في مكان به عدد كبير من الأشخاص، أو كانوا يرغبون في إيجاد طريقة مناسبة للحديث مع الحبيب، ويصبح الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لهم إذا كانوا يتسمون بالخجل، مما يجعل هذه المواقف تُسبب حرجاً كبيراً لهم وفقاً لموقع القيادي.

فإذا كنت تبحث واحداً من هؤلاء الأشخاص، وتبحث عن طريقة للتغلب على هذه المشكلة، ننصحك بقراءة هذا الموضوع، حيث سنعرض لك من خلاله أفضل الطرق التي ستساعدك في تحسين مهاراتك الاجتماعية، لتعرف كيف يمكنك فتح سالفه مع الآخرين أو مع شخص تحبه؟.

كيف افتح سالفه مع شخص

كن اجتماعياً

ينصح علماء النفس الأشخاص الذين يعانون من الخجل والتوتر في التجمعات الكبيرة بأن يتصرفوا كما لو أنهم أشخاص اجتماعيين، حتى إذا كانوا عكس هذا تماماً، موضحين أن القلق يساهم بشكل كبير في منع الإنسان من ممارسة حياته بالشكل الطبيعي، وبالتواصل بشكل جيد مع الآخرين، لذا فمن المهم على المرء إقناع نفسه بأن كل شيء على ما يرام، وأنه لا دعي للخوف أو التردد من الآخرين، وهو ما سيساعده بشكل كبير عند تحدثه مع أشخاص جدد للمرة الأولى، ويملأه بالثقة في نفسه.

تخلص من أفكارك السلبية

تعتبر الأفكار السلبية هي أكبر عدو للإنسان، وهي كذلك أكبر عائق يمنعه من الشعور بأنه جيد، لذا من المهم التخلص من هذه الأفكار تماماً حتى يمكنك فتح سالفه مع أي شخص بسهولة، ويحذر العلماء من انتظار رود أفعال الآخرين أو توقع الأسوأ منهم، حيث أن مثل هذه الأفكار تمنع المرء من التواصل وخلق فرصة لفتح الحديث معهم، لذا من المهم استبدال هذه الأفكار بأخرى أكثر إيجابية تكون محفزة لك لخوض نقاشات مع أشخاص جدد، دون أن تخشى حكمهم عليك.

ابدأ في نطاق صغير

لا يمكن أن نطلب من شخص يواجه مشكلة في التواصل الاجتماعي على النحو الأكمل أن يقوم بإلقاء ندوة على جمع من الناس، أو أن يقوم بحضور حفل كبير لتكريمه مثلاً على شيء فعله، حيث أن هذا قد يزيد من حالته سوءاً، وبالتالي، فإن الأصح أن يبدأ الإنسان بفتح سالفه على نطاق صغير، مثل أن يقوم بإجراء حديث قصير مع جاره في المنزل، أو يقوم بتبادل حوارات بسيطة مع زميله في العمل، فهذه الطرق رغم بساطتها، إلا أنها ستجكون مشجعة له لفتح سالفه مع أشخاص آخرين.

لا تهمل المجاملات

لا شك أن كل شخص مننا يحب سماع كلمات الثناء والاستسحان بين الحين والآخر، فهي تعزز ثقتنا في أنفسنا، وتجعلنا ننظر إلى أنفسنا بمزيد من الرضا، لذا فمن الضروري أن تحاول اتقان فن المجاملة، ولا نعني بهذا النفاق أو المجاملات المبالغ فيها، فالكلمة الطيبة تفتح قلوب البشر، ومجاملتك للآخرين ستجعلهم ينظرون إليك على أنك شخص ودود ولطيف، وهو ما يُسهل عليك فتح سالفه مع الآخرين، وتبادل الأحاديث الودية معهم.

كيف تفتح سالفه مع شخص تحبه

البدء بالابتسام

تلعب الابتسامة دوراً مهماً في تخفيف حدة التوتر أو القلق الذي يشعر به الشخص ف بداية حديثه مع أي شخص آخر، خاصة إذا كان شخصاً يحبه، لذا فمن المهم أن تبادر بالابتسام عندما تفتح سالفه مع شخص تحبه، فالابتسامة ترسل رسالة مودة، وتبعث شعوراً بالارتياح، وهو ما يجعل الطرف الآخر يقابلها بابتسامة مماثلة، تُمهد لك الحديث بحرية وبدون خوف.

الترحيب والسؤال عن الأحوال

تعتبر التحية والترحيب أمراً مهماً عند فتح سالفه مع أي شخص، فلا يمكن الدخول مباشرة في أي موضوع بدون الترحيب أو إلقاء التحية على الشخص الآخر، كما أنه من المهم سؤال ذلك الشخص الذي تحبه عن أحواله، حيث أن هذا يجعله يدرك اهتمامك به، وأنك سعيد بلقائه، ومهتم بالفعل بمعرفة أحواله.

معرفة الاهتمامات المشتركة

من المهم معرفة الاهتمامات المشتركة مع الشخص الذي تحبه حتى يتسنى لك فتح سالفه معه بسهولة، فوجود اهتمامات مشتركة بينكما يساعد بشكل كبير في سير مجرى الحديث بينكما بسلاسة، حيث من الممكن أن تكون هذه الاهتمامات في الرياضة أو القراءة أو حتى الأفلام والمسلسلات، لأن هذا يخلق بينكما انسجاماً.

فتح المواضيع الشائعة

إن متابعة ما يحدث حولك من أمور في العالم هو أمر شديد الأهمية، ليس فقط لأنه يجعلك مطلعاً على ما يجري حولك، بل كذلك يمنحك الفرصة لفتح سالفه مع شخص تحبه، وتناقشه في هذه الأمور التي تستحوذ على اهتمام نسبة كبيرة من الناس بشكل عام، ويمكنك التركيز على المواضيع الحيادية التي تسمح للجميع بالمشاركة في إبداء الرأي فيها بدون قلق.

تلقي ردود الأفعال

من أهم الأمور التي يهملها البعض ولا يركز عليها عند فتح سالفه مع الأشخاص الذين يحبونهم هو عدم الاستماع الجيد إليهم، ومنحهم فرصة للرد أو التعبير عما بداخلهم، لذا فمن الضروري الحرص على إعطاء الطرف الآخر مجال الرد والتواصل معك، لأن هذا يرسل إليه رسالة بأنك شخص مهتم به، وأنك لا تميل إلى السيطرة في علاقتك.

كيف افتح سالفة مع شخص زعلان؟

قد يكون بدء حوار مع شخص حزين أمرًا صعبًا، وخاصة إذا كنت لا تعرف السبب الذي جعله حزينًا، ولكن لا بد أن تظهر له أنك تهتم به وتود تقديم المساعدة والاستماع له والحديث معه، وإليك بعض النصائح تجيبك على سؤال كيف افتح سالفة مع شخص زعلان:

  • اقترب منه وابتسم له وضع يدك على كتفه كلها وسائل تعبر عن المواساة قد تساعد صديقك على التحدث معك.
  • عبر اهتمامك له وأكد له أنك تريد أن تساعده وتستمتع له واسأله عن مشاعره.
  • شجعه على التعبير عن مشاعره واطرح عليه أسئلة مفتوحة واسمعه باهتمام وأكد له أنك تفهم مشاعره.
  • اسأله عن الطريقة التي يرغب في أن يتلقى المساعدة بها واعرض عليه مساعدة عملية مثل مساعدته في إنجاز مهمة أو قضاء بعض الوقت معه.
  • احترم خصوصيته، فبعض الأشخاص لا يمكنهم التعبير عن ما بداخلهم أثناء الحزن لذا احترم رغبته في عدم الحديث.
  • وأخيرا كن صبورًا قد يحتاج بعض الوقت حتى يتمكن الشخص الحزين من التعبير عن مشاعره وعبر عن تعاطفك ومساندتك له.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي