بريطانيا: العنف الذي تشهده الاحتجاجات في أمريكا يدعو إلى القلق

2020-06-02 | منذ 1 سنة

قال المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن العنف الذي تشهده الاحتجاجات في الولايات المتحدة على خلفية مقتل رجل أسود كانت الشرطة متحفظة عليه هو أمر مقلق للغاية.

وقال المتحدث "العنف الذي نراه هناك مدعاة للقلق البالغ، يجب أن يُسمح للناس بأن يحتجوا بطريقة سلمية"، بحسب ما ذكر موقع "usnews" الأمريكي.

ومنذ الخميس، خرج الآلاف من سكان العديد من المدن الأمريكية، إلى الشوارع، للتعبير عن غضبهم إزاء وحشية الشرطة والعنصرية في البلاد.

واندلعت اشتباكات بين المحتجين ورجال الشرطة بعد تجمهر عدد منهم في العديد من الولايات الأمريكية، احتجاجا على مقتل جورج فلويد على يد شرطة مينيابوليس.

وتوفي فلويد، وهو رجل أسود، الأسبوع الماضي، بعد أن ثبته ضابط أبيض على الأرض تحت ركبته، ما أثار مظاهرات ضد وحشية الشرطة والتمييز العنصري في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

لم يقتصر الأمر على دعوة المتظاهرين إلى العدالة وعدم العنصرية في أمستردام، بل انتشر المتظاهرون في شوارع في لندن وبرلين وتورنتو وفي جميع أنحاء الولايات المتحدة للتعبير عن إحباطهم ورفضهم للتمييز العنصري.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي