البابا فرانسيس يلتقي بـ"ملائكة" الخطوط الأمامية في مواجهة كورونا

2020-06-20

البابا فرانسيس في أول اجتماع له بالسكان إثر الإغلاق العام في إيطاليا والعالم بسبب كوروناالفاتيكان - عقد البابا فرنسيس السبت 20-6-2020 أول لقاء مع جمع من الناس في الفاتيكان منذ أن رفعت إيطاليا إجراءات العزل العام التي فرضتها لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

وكالة رويترز قالت إن اللقاء خصص لطواقم طبية من أكثر مناطق إيطاليا تضررا بالجائحة.

وقال البابا أمام مجموعة من الأطباء وطواقم التمريض من منطقة لومبارديا في قاعة كليمنتينا التي ظلت مغلقة شهورا بسبب الكورونا "كنتم من الأعمدة الأساسية للبلاد بأكملها".

وأضاف "إلى من هم هنا منكم، وإلى زملائكم في كل أنحاء إيطاليا، أقدم احترامي وشكري البالغ، وأعلم يقينا أني أعبر عن شعور الجميع".

ووجه الشكر للعاملين في القطاع الطبي، ووصفهم بأنهم "ملائكة" مثنيا على تصرفات تكافلية طبعت تلك المرحلة كإعارة هواتفهم لمرضى في لحظاتهم الأخيرة كي يودعوا أحباءهم وذويهم.

وأودى المرض بحياة ما يقرب من 35 ألف مصاب في إيطاليا، وهي رابع أكبر حصيلة وفيات بكورونا في العالم بعد الولايات المتحدة والبرازيل وبريطانيا. وكان من بين من توفوا 170 طبيبا تقريبا، ووجه البابا تحية خاصة لهم خلال خطابه يوم السبت.

حذر البابا فرنسيس روما والعالم من العودة إلى "وهم الفردية" بعد نهاية وباء الفيروس التاجي ونصح بتوخي الحذر وعدم السماح للفردية بأن تصبح مرة أخرى "المبدأ التوجيهي للمجتمع".

واستخدم فرانسيس العاملين في مجال الرعاية الصحية مرة أخرى كمثال لإثبات وجهة نظره، قائلا إن احترافهم كان "أحد أعمدة إيطاليا والعالم".







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي