اكتشاف ضخم للذهب في مصر.. السلطات تعثر على مليون أوقية في منطقة صحراوية

2020-06-30 | منذ 10 شهر

أعلن وزير البترول والثروة المعدنية المصرية، طارق الملا، الثلاثاء 30 يونيو 2020، عن كشف تجاري للذهب تقدر كميته بأكثر من مليون أوقية، في منطقة "إيقات" بالصحراء الشرقية للبلاد.

وأشار الوزير الملا إلى أن نسبة الاستخلاص المتوقعة من الذهب تبلغ 95%، وبإجمالي استثمارات متوقعة خلال العقد القادم بقيمة مليار دولار.

وأوضح الوزير أن العمل سيستمر على متابعة تنفيذ البرنامج الجاري لتطوير وتحديث قطاع التعدين، والذي تباشر الوزارة تنفيذه منذ انطلاق مرحلته الأولى في عام 2018 وحتى نهاية عام 2021.

وأضاف الوزير أنه من المستهدف جذب استثمارات أجنبية مباشرة خلال عامين في قطاع التعدين في مصر تقدر بنحو 375 مليون دولار، وزيادة الاستثمارات المباشرة المتوقعة في عام 2030 من 700 مليون دولار إلى مليار دولار.

ويقع الكشف الجديد، في منطقة امتياز "شركة شلاتين للثروة المعدنية" الحكومية، فيما تقوم "شركة الثروات والموارد للتعدين" بأعمال الخدمات الاستكشافية بالمنطقة، طبقاً لتعاقدها مع شركة شلاتين.

وكان قرار قد صدر بقانون رقم (13) لسنة 2014 بالترخيص لوزير البترول والثروة المعدنية، في التعاقد مع الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية، وشركة شلاتين للثروة المعدنية للبحث عن الذهب والمعادن المصاحبة له، واستغلالها في مناطق جبل إيقات وجبل الجرف ووادي ميسح وجبل علبة ومنطقة لوان بالصحراء الشرقية.

ويشير المجلس الاستشاري العربي للتعدين إلى أن معدل إنتاج مصر من الذهب كان يبلغ حوالي 13 طناً سنوياً، حيث انحصر لسنوات معدل الإنتاج في منجم السكري، والذي يتراوح ما بين من 12 إلى 13 طن ذهب سنوياً، لكن المنجم الجديد سيرفع إنتاج مصر خلال الفترة المقبلة.

وبشكل عام يتركز إنتاج الذهب في مصر في ثلاثة مواقع بالصحراء الشرقية هي جبل السكري، ومنطقة حمش ووادى العلاقي، فيما تقول تقارير الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية التابعة لوزارة البترول والثروة المعدنية، إن إنتاج الذهب في البلاد يعود إلى عهد الفراعنة وأن عدد مناجم الذهب القديمة يبلغ 120 منجماً هي أيضاً في الصحراء الشرقية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي