كوريا الشمالية: أسلحتنا النووية تمنع وقوع حرب جديدة

2020-07-28 | منذ 8 شهر

قال زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، إن بلاده قادرة على الدفاع عن نفسها ضد الضغوط والتهديدات العسكرية والابتزازات، معتبرًا أن ترسانتها النووية تضمن أمن البلاد.

جاء ذلك في كلمة له خلال مؤتمر وطني للمحاربين القدامى، في الذكرة السنوية للحرب الكورية التي اندلعت بين الأعوام 1950 و1953، بحسب وكالة الأنباء الكورية الشمالية.

واعتبر الزعيم الشمالي أن الأسلحة النووية التي حصلت بلاده عليها "بشق الأنفس" هي ضمان أمني قوي، وشكلت رادعًا "موثوقًا" وفعالا" يمنع وقوع حرب كورية ثانية.

وأشار إلى أن كوريا الشمالية تسعى لأن تصبح دولة نووية "بقوة مطلقة" من أجل منع وقوع حرب أخرى.

وأضاف: "والآن أصبحنا بلدًا قادرة على الدفاع عن نفسه تماما وبكل عزيمة ضد الضغوط القوية والتهديدات العسكرية والابتزازات من قبل الرجعيين الإمبرياليين والقوة العدوة".

وتخضع كوريا الشمالية لسلسلة عقوبات اقتصادية وتجارية وعسكرية، بموجب حزمة قرارات اتخذها مجلس الأمن الدولي منذ 2006، بسبب برامجها للصواريخ الباليستية والنووية.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي