ميركل تطالب روسيا بتحديد هوية المسؤولين عن تسميم نافالني

2020-08-24 | منذ 1 سنة

المعارض الروسي "أليكسي نافالني"طالبت المستشارة الألمانية، "أنجيلا ميركل"، موسكو بإجراء تحقيق عن الاشتباه في تسميم المعارض الروسي "أليكسي نافالني" وتحديد هوية المسؤولين عن ذلك وتقديمهم إلى المحاسبة.

جاء ذلك في بيان مشترك لـ"ميركل"، ووزير خارجيتها "هايكو ماس" الإثنين 24-8-2020.

وطالب البيان السلطات الروسية بالكشف الشامل عن واقعة التسميم المحتمل لـ"نافالني".

وذكر البيان: "نظراً للدور البارز للسيد نافالني في المعارضة السياسية في روسيا، فإن السلطات هناك مدعوة بصورة ملحة لكشف ملابسات هذه الجريمة حتى آخرها وبشفافية كاملة".

وأضاف: "ويجب تحديد المسؤولين وتقديمهم إلى المحاسبة"، وتابعت "ميركل"، و"ماس": "نأمل في إمكانية تعافي السيد نافالني تماماً وأمنياتنا الطيبة أيضاً لأسرته التي تمر باختبار صعب".

ولم يتضمن البيان اسم الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، الذي يوجه له "نافالني" الانتقادات منذ مدة.

وفي وقت سابق اليوم، قالت ألمانيا إنها وضعت "نافالني" تحت الحراسة بالمستشفى بعد أن قررت أنه سُمم على الأرجح أثناء قيامه بحملة في سيبيريا.

وانهار "نافالني" يوم الخميس الماضي على متن طائرة بعدما تناول شايا قال أنصاره إنهم يعتقدون إنه مُسمم، ونُقل جوا إلى ألمانيا يوم السبت لتلقي العلاج.

وقال "شتيفن زايبرت" كبير المتحدثين باسم المستشارة الألمانية، "أنجيلا ميركل" للصحفيين: "نشتبه بأن السيد نافالني سُمم نظرا لأن التاريخ الروسي الحديث المؤسف شهد عدة حالات اشتباه مماثلة".

وأضاف: "ولأن بإمكاننا أن نقول ونحن شبه متأكدين إنه كان هجوما بالسم، فإن الحماية أصبحت لازمة".

 






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي