البابا فرنسيس يقوم بأول رحلة خارج روما منذ تفشي "كورونا"

2020-09-05

البابا مترجلاً من سيارته في الفاتيكان

قال متحدث باسم كاتدرائية أسيزي بإيطاليا، اليوم السبت 5 سبتمبر/أيلول، إن البابا فرنسيس سيزور بلدة أسيزي الشهر المقبل في أول رحلة له خارج روما منذ تفشي جائحة كورونا في فبراير/شباط الماضي، حيث سيوقع وثيقة تعميم بابوية جديدة.

ووفقا لـ"رويترز"، من المتوقع أن يركز التعميم البابوي، وهو أعلى صيغة من كتابات البابا، على شكل العالم الذي يتوقعه بعد جائحة كورونا وستحمل عنوان "الكل أشقاء".

وقال الأب إينسو فورتوناتو في بيان إن "البابا سيسافر إلى أسيزي في الثالث من أكتوبر/تشرين الأول قبل يوم من عيد القديس فرنسيس المولود في البلدة الصغيرة الواقعة في إقليم أومبريا بوسط إيطاليا".

وأضاف "ستكون الزيارة خاصة، دون مشاركة رعايا الكنيسة".

وفي الأسبوع الماضي ألقى البابا فرنسيس عظته الأسبوعية علنا لأول مرة منذ 6 أشهر حيث يتطلع الفاتيكان للعودة إلى الأوضاع الطبيعية بعد إجراءات عزل عام طويلة اتُخذت للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأعلنت إيطاليا أمس الجمعة، تسجيل 1733 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد، في أكبر حصيلة للإصابات منذ 2 أيار/ مايو الماضي، وفقا للبيانات الواردة على موقع وزارة الصحة.

وقالت وكالة بلومبرج للأنباء، إن الزيادة جاءت بسبب وصول الاختبارات اليومية إلى رقم قياسي بلغ 113085 اختباراً. وتم تسجيل 11 حالة وفاة إضافية منذ يوم الخميس.

وارتفع مجموع حالات الإصابة المبلغ عنها منذ أواخر فبراير إلى 274644 حالة في حين أن الأرقام لا تزال بعيدة عن المعدل الذي تم تسجيله في ذروة تفشي الجائحة الذي بلغ 6557 إصابة جديدة في يوم واحد في 21 مارس الماضي.

وبلغت حالات الوفاة بسبب كوفيد 19 في إيطاليا حتى الآن ما مجموعه 35518 شخصا.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي