البابا فرنسيس: النميمة بلاء أسوأ من كورونا

2020-09-06

دعوة لالتزام بالأخلاق الحميدة

روما - قال بابا الفاتيكان فرنسيس الأول خلال صلاة التبشير الملائكي الأحد، والتي ألقاها من نافذة الفاتيكان في ساحة القديس بطرس، إن النميمة والثرثرة هما “بلاء أفظع من كوفيد - 19 “.

واعتبر البابا أنه “عندما نرى أخا أو أختا يرتكبون خطأ أو لديهما نقيصة ، فإن أول شيء نفعله هو أن نذهب ونخبر الآخرين عنه. فإننا بذلك نرتكب النميمة”، موضّحا أن النميمة تسيء إلى مجتمع الكنيسة وهي أشبه بالشيطان الكذاب “الذي يريد إشاعة الانقسام في الكنيسة”.

ودعا البابا المؤمنين إلى بذل الجهد وتجنب النميمة، وأن يتّبعوا مكان ذلك إرشادات الكنيسة بشأن التصحيح الأخوي وتصحيح الآخرين بالتكتم عن أخطاءهم، حسبما ذكرت إذاعة الفاتيكان.

وقال البابا خلال عظته الأسبوعية اليوم الأحد من نافذته المطلة على ساحة القديس بطرس “رجاء يا إخوتي وأخواتي.. دعونا نبذل جهدا للكف عن النميمة.. إنها وباء أسوأ من كوفيد”.

وأضاف في تصريحات مرتجلة “الشيطان هو النمّام الأكبر. ودائما ما يقول أشياء سيئة عن الآخرين لأنه الكاذب الذي يحاول شطر الكنيسة”.

ويحذر البابا بانتظام من مخاطر النميمة وندد كذلك بالتصيّد الإلكتروني.

وقال “إذا حدث خطب ما، فالتزم الصمت وصلي من أجل الأخ أو الأخت التي ترتكب الخطأ، ولكن حذار من النميمة”.

 







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي