سياسي ألماني يتوقع إغلاقاً ثانياً وسط تزايد الإصابات بكورونا

2020-09-24 | منذ 1 سنة

محطة قطارات مكتظة في ألمانيا

توقع سياسي بارز بالحزب المسيحي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا، حدوث إغلاق ثانٍ في قطاعات اقتصادية واجتماعية من جديد، بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، كما حدث في الربيع الماضي.

وتحدث نوربرت روتجن، المرشح لرئاسة الحزب المسيحي، الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الخميس 24 سبتمبر/أيلول، عن احتمالية حدوث إغلاق ثانٍ بألمانيا، قائلاً: «لا يمكن استبعاد أي شيء إذا تعلق الأمر بالاضطرار للسيطرة على هذا الوباء مجدداً». وأوضح أن الإغلاق الأول «لم يكن رفاهية... كان وسيلة أخيرة من أجل السيطرة على الفيروس».

في المقابل، قال عالم الأوبئة الألماني كارل لاوترباخ، وهو أيضاً سياسي بالحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك بالائتلاف الحاكم، إنه على النقيض لا يتوقع إغلاقاً ثانياً، وأضاف في تصريحات صحفية: «احتمال معايشة إغلاق مرة أخرى كالذي عايشناه قبل بضعة شهور غير قائم على الإطلاق».

يشار إلى أن عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في ألمانيا زاد خلال الأسبوع الأخير على 2000 حالة إصابة يومياً.

وأعلن معهد «روبرت كوخ» الألماني، صباح اليوم الخميس، أن مكاتب الصحة في ألمانيا سجلت 2143 حالة إصابة جديدة بمرض «كوفيد-19» في غضون 24 ساعة.

وكان عدد الإصابات الجديدة بلغ 2297 إصابة، السبت الماضي، ليتم بذلك تسجيل أعلى عدد حالات إصابة في ألمانيا منذ شهر أبريل الماضي.

 






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي