باريس تؤكد بذل كل الجهود الممكنة لإحياء الحوار بين أذربيجان وأرمينيا

2020-09-28 | منذ 6 شهر

إيمانويل ماكرون

أكدت فرنسا أنها تبذل كل الجهود الممكنة لتسوية التوتر العسكري بين الجانبين الأذربيجاني والأرمني في إقليم قره باغ، داعية إلى وقف فوري لإطلاق النار.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية، في بيان، إن رئيس البلاد، إيمانويل ماكرون، شدد، خلال محادثاته الهاتفية مع الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، ورئيس الوزراء الأرمني، نيكول باشينيان، على أن "المهمة الأولى تتمثل في وقف الأعمال القتالية في قره باغ والعودة إلى عملية الحوار".

وأضافت الوزارة: "تتواصل فرنسا بشكل دائم مع كلا الطرفين، باعتبارها رئيسا مشتركا لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، إلى جانب شريكيها روسيا والولايات المتحدة".

وصرحت الوزارة بأن "فرنسا تفعل كل الجهود الممكنة من أجل إحياء الحوار بين الطرفين واستئناف العملية السياسية".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي