إدارة مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية تعلن اختيار السينما السودانية ضيف شرف الدورة 10

2020-10-04 | منذ 1 سنة
عاد نادي السينما الإفريقية لنشاطه أمس بعرض الفيلم السوداني " ستموت في العشرين " الحاصد للجوائز في كل المهرجانات التي شارك فيها وبحضور السيناريست سيد فؤاد رئيس مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية والمخرجة عزة الحسيني مدير المهرجان والمخرج أمجد أبو العلا مخرج الفيلم وبعض صناع العمل المتميز في وجود النجمة سلوي محمد علي التي دربت ممثلي العمل علي الأداء من خلال ورشة أقامتها قبل تصويره، كما حضر الناقد رامي عبدالرازق الذي أدار ندوة أقيمت بعض عرض الفيلم في قاعة السينما بمركز الإبداع الفني بحضور جمهور من مصر والسودان. 
ونادي السينما الأفريقية يقام بالتعاون بين مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية وصندوق التنمية الثقافية برئاسة الدكتور فتحي عبد الوهاب.
وأعرب السيناريست سيد فؤاد عن سعادته بعودة نشاط نادي السينما الإفريقية الذي توقف في مارس عام 2020 بسبب أحداث كورونا ولكن العودة كانت قوية وبفيلم من أهم الأفلام في الفترة الأخيرة وهو فيلم " ستموت في العشرين " .
وأضاف سيد فؤاد : نادي السينما الأفريقية سيعود تدريجيا في كل محافظات مصر في الإسكندرية وفي الأقصر السبت بعد المقبل،ثم يعود في هيئة قصور الثقافة بالتعاون مع الدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة ليكون تواجده في 18 محافظة وأنه نشاط مهم جدا ويعد من أكبر نوادي السينما في العالم .
أما المخرجة عزة الحسيني فقالت : نحن سعداء بهذا الفيلم الذي نال الدعم في بدايته من خلال مهرجان الأقصر من خلال صندوق اتصال التابع لمهرجان الأقصر للسينما الافريقية ، كما أعلنت عن عودة نادي السينما وأن دولة السودان ستكون ضيف شرف الدورة القادمة من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية . 
شهد نادي السينما في بداية انطلاقه حضورا جماهيريا ملتزما بالتباعد والإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامات وعقب عرض الفيلم أدار الناقد السينمائي رامي عبدالرازق ندوة بحضور المخرج أمجد أبو العلا تحدث خلالها عن تجربته في هذا الفيلم منذ أن كان مجرد فكرة واستقبل المخرج أسئلة ومداخلات حول الفيلم من الجمهور الذي تشكل ما بين جمهور من مصر ومن تونس ومن دولة السودان ودولة جنوب السودان وتحدثوا جميعا عن رأيهم في الفيلم وموضوعه رأيهم في السينما السودانية.
 وكشف المخرج أمجد أبو العلا عن مواعيد عرض الفيلم في الفترة المقبلة وقال إنه يعرض في سينما " زاوية " وأكد أنه متشوق لعرضه في دولة السودان وأن الرقابة هناك قد وافقت علي عرضه جماهيريا ولكن جاءت جائحة الكورونا وأجلت العرض ولكن قريبا سيعرض في السودان ويكون متاحا للجمهور السوداني. 
وخلال انعقاد نادي السينما الإفريقية أعلنت إدارة مهرجان الأقصر عن اختيار السينما السودانية ودولة السودان ضيف شرف الدورة القادمة من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية وقال السيناريست سيد فؤاد رئيس المهرجان أن اختيار السودان جاء نتيجة الصحوة الكبيرة في الإنتاج السينمائي السوداني في الأعوام القليلة الماضية كما وكيفا ولجهود جيل الشباب من السينمائيين السودانيين وتمثيلهم الثري للسينما السودانية في المهرجانات الكبرى كمهرجان برلين وفينسيا وتورينتو وغيرها. 
 
 
وقالت المخرجة عزة الحسيني مدير المهرجان : سيتم عرض 5 أعمال سينمائية سودانية تمثل مراحل انتقال في صناعة الفيلم السوداني التسجيلي والروائي ، كما سيتم إهداء الدورة لروح الفنان السوداني الراحل الهادي الصديق أحد أبرز قامات الفن السوداني، كما سيتم عمل ندوة رئيسية حول السينما السودانية بحضور وفد رفيع المستوي من كبار صناع الأفلام بالسودان الشقيق، كما سيحتفي المهرجان بوصوله للدورة العاشرة حيث سيتم تقديم برنامج حافل بهذه المناسبة ودعوة العديد من أهم الضيوف من صناع السينما في القارة الأم أفريقيا.
فيلم «ستموت في العشرين»، مأخوذ عن مجموعة قصصية «النوم عند قدمي الجبل» للكاتب ‏السوداني حمور زياد الفائز بجائزة نجيب محفوظ الأدبية وهو أول ‏فيلم روائي طويل للمخرج أمجد أبو العلا الذي شاركه في كتابة العمل مع الكاتب الإماراتي يوسف إبراهيم، ويشارك في بطولته إسلام مبارك، ومصطفى شحاتة، ومازن أحمد، وبثينة خالد، وطلال عفيفي، ومحمود السراج ‏وبونا خالد.
نادى السينما الأفريقية أسسه مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية ، وهو أحد أنشطة المهرجان حيث يقام تحت شعار "مهرجان على مدار العام " وقد انطلقت أولى فعالياته فى 9 يناير عام 2017وهو أول نادٍ للسينما الأفريقية فى القارة السمراء، ويهدف لفتح نوافذ للفيلم الأفريقي بإنشاء أفرع للنادى فى الدول الأفريقية الشقيقة، وكذلك فى محافظات مصر المختلفة وبالفعل تم افتتاح أكثر من فرع للنادي بمحافظات الصعيد وبالإسكندرية وجاري حاليا افتتاح نوادي جديدة بمحافظات مختلفة.
مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية ستقام دورته العاشرة في الفترة من 12 الي 18 مارس 2021 و تقيمه مؤسسة شباب الفنانين المستقلين برعاية ودعم من وزارتي الثقافة والسياحة وبدعم من وزارتي الشباب والرياضة والخارجية ومحافظة الأقصر ونقابة السينمائيين وبرعاية البنك الاهلي وهيئة تنشيط السياحة.





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي