"انتكاسة لخفض التصعيد".. ألمانيا تحذّر تركيا من "الاستفزازات" في البحر المتوسط

2020-10-13 | منذ 1 سنة

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس

دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، تركيا إلى وضع حد للاستفزازات في شرق البحر المتوسط، بعدما أرسلت أنقرة مؤخرا سفينة استكشاف للبحث عن الغاز الطبيعي.

وقال ماس الذي يزور اليونان وقبرص اليوم الثلاثاء 13 أكتوبر/تشرين الأول، لبحث هذا الموضوع في بيان إنه إذا جرت فعلا عمليات استكشاف تركية جديدة للغاز في المناطق البحرية المتنازع عليها في شرق البحر المتوسط، فسيكون ذلك انتكاسة كبرى لجهود خفض التصعيد.

ودانت وزارة الخارجية اليونانية يوم أمس الإثنين قرار تركيا بإعادة سفينة البحث إلى شرق المتوسط، وقالت إن الخطوة تشكل تهديدا مباشرا للأمن والسلم الإقليمي، وتركيا غير جديرة بالثقة وغير صادقة في رغبتها بالحوار.

وتابعت الوزارة أن أنقرة تبرز كأنها عامل لعدم الاستقرار في المنطقة، وهي تتدخل في ليبيا وبحر إيجه وقبرص وسوريا والعراق والآن ناغورنو قره باغ.

وتأتي الخطوة في وقت تبذل فيه جهود من عدة أطراف للتهدئة وحل النزاع بالحوار لنزع فتيل الأزمة بين البلدين العضوين في حلف الأطلسي.

وذكرت البحرية التركية أن السفينة عروج ريس ستواصل نشاطاتها في المنطقة، من ضمنها جنوب جزيرة كاستيلوريزو اليونانية، حتى 22 أكتوبر الحالي.

وخلال الشهر الماضي سحبت تركيا السفينة المخصصة للمسح الزلزالي، بعد مهمة استمرت أكثر من شهر، قرب جزيرة يونانية ودعمتها بسفن حربية.

وتتنازع تركيا واليونان بشأن حقول غاز ونفط في شرق المتوسط منذ سنين، وارتفعت حدة التصعيد مؤخرا بين الجانبين منذ أغسطس الماضي، حيث أجرى البلدان مناورات جوية وبحرية.

 

 






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي