فرنسا: مكتب الأوفبرا والمحكمة الوطنية يواصلان استقبال طالبي اللجوء أثناء الحجر الصحي

2020-11-05 | منذ 12 شهر

فرضت السلطات الفرنسية حجرا صحيا جديدا، على غرار الحجر الصحي الذي فرضته لمكافحة جائحة كورونا الربيع الماضي، غير أن الرئيس إيمانويل ماكرون أعلن هذه المرة أن "إدارات الخدمة العامة ستبقى مفتوحة". وبالتالي، أبقت الهيئات المختصة بطالبي اللجوء أبوابها مفتوحة، مع تعديلات تتلاءم مع الوضع الراهن.

مواعيد طلب اللجوء 

قرر المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي الجنسية (Ofpra) استقبال طالبي اللجوء في مواعيدهم المقررة خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. وبالتالي يمكن للأشخاص الذين لديهم موعد الذهاب في الوقت المحدد، وتعبئة تصريح الخروج من المنزل مع اختيار بند "استدعاء قضائي أو إداري".

وفي حال وجود عائق يمنع الشخص من حضور الموعد، لأسباب متعلقة بالحجر الصحي (صعوبات في النقل، موانع طبية..)، يمكن لطالبي اللجوء إبلاغ مكتب حماية اللاجئين عبر العنوان المذكور في الرسالة التي تحدد الموعد الأساسي، من أجل تأجيل الموعد إلى وقت آخر.

ومن أجل الحد من الازدحام داخل المبنى، يجب على طالبي اللجوء الذين لديهم موعد جلسة استماع القدوم دون أطفالهم "قدر المستطاع". أي أنه يفضل عدم حضور الأطفال مع أهلهم، لكن يسمح لهم بالدخول في حالة استحالة وضع الأطفال عند شخص آخر.

 موضوع يهمك :  قضية أطفال المهاجرين المفصولين عن ذويهم في خضم الانتخابات الأميركية

ويجب إخطار المكتب قبل 48 ساعة على الأقل بوجود محتمل لطرف ثالث أثناء المقابلة (محام أو طرف ثالث نقابي معتمد من قبل جمعية مرخصة)، حتى يمكن "اتخاذ التدابير التنظيمية المناسبة".

ومن أجل الالتزام بإجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا، يخضع كل شخص قبل الدخول إلى المبنى الحكومي لفحص درجة حرارته، ومن الممكن الحصول على كمامة (في حال عدم حيازة الشخص على واحدة)، ويجب ارتدائها طوال فترة التواجد في المبنى.

أما بالنسبة لطالبي اللجوء الذين يجب عليهم إرسال ملفاتهم، فإن المدة المحددة لإرسال الملف (21 يوما) لم يطرأ عليها أي تعديلات. وشدد المكتب أنه على طالبي اللجوء تقديم ملفهم "في ظل الظروف المعتادة (عن طريق البريد)... وسيتلقى الأشخاص إشعار تأكيد تقديم طلب اللجوء الخاص بهم".

ولا يمكن الحصول على وثيقة الحالة المدنية أو بيان ولادة في مقر المكتب كما في السابق. ويمكن للاجئين طلب إصدار نسخ من شهادات الحالة المدنية (شهادة الميلاد / الزواج / الوفاة) عبر الإنترنت باستخدام النموذج المخصص على الموقع الرسمي عبر الرابط التالي:

وشدد المكتب على أن هذه التدابير "مؤقتة" وضرورية لفحص طلبات الحماية الدولية و"لممارسة الحماية القانونية والإدارية للأشخاص المحميين".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي