لن تترك السلطة حتى الموت! ..

الملكة إليزابيث باقية في منصبها ولا حديث عن اعتزالها

2020-11-14 | منذ 7 شهر

الملكة إليزابيث الثانية

قال تقرير نشرته صحيفة Daily Express البريطانية يوم السبت 14 نوفمبر/تشرين الثاني، إن الملكة إليزابيث الثانية البالغة من العمر 94 عاماً والتي تعتبر الأطول حكماً في تاريخ بريطانيا، طفت خطط تقاعدها على السطح مُجدداً في الأشهر الأخيرة، حيث ادعى عدد من كُتّاب السيرة الذاتية الملكية أنها قد تُسلم السلطة لابنها الأمير تشارلز في وقت مبكر من العام المقبل.

لكن في غضون هذه الأيام قال مُساعدون كبار لصحيفة Daily Express البريطانية، إن أي خطط لتنحّي الملكة سابقة لأوانها، متوقعين بقاءها كرئيسة للدولة حتى الوفاة، كما وضعت الحكومة البريطانية الخطوط العريضة لخطط احتفالات جلالة الملكة باليوبيل البلاتيني، رغم أنها على بُعد أكثر من 18 شهراً.

خدمة الإمبراطورية العظيمة: كذلك قال التقرير إنه في حديثها بمناسبة عيد ميلادها قالت: "أعلن أمامكم جميعاً أن حياتي كلها، سواء كانت طويلة أو قصيرة، ستُكرّس لخدمتكم وخدمة عائلتنا الإمبراطورية العظيمة التي ننتمي إليها جميعاً".

ورداً على مزيد من التكهنات، قال مستشار ملكي: "دائماً ما نُذكّر الناس بالإعلان الذي قدّمته (الملكة) أنها ستخدم البلاد طوال حياتها". وأضاف مساعد ثانٍ: "لا خطط وصاية. لا توجد مناقشات على حد علمي متعلقة بالوصاية".

كما استطرد: "الأمر برُمّته في يد الملكة بما في ذلك كيف تطلب من أفراد الأسرة المالكة الآخرين دعمها في عملها".

تأثير على قرار الملكة: شخص آخر من داخل العائلة المالكة يعتقد أن أصغر أعضاء العائلة المالكة قد يكون لهم تأثير كبير على قرار الملكة.

ولدى ملكة بريطانيا ثمانية أحفاد وثمانية من أبناء الأحفاد. وقد اقترح أحد المصادر أن تكون الأميرة شارلوت الرابعة في ترتيب ولاية العرش- أعطت الملكة بشكل خاص سبباً آخر للاستمرار.

ففي حديث إلى صحيفة Daily Mail البريطانية العام الماضي، قال المصدر: "لا أعتقد أنها ستتنحّى في أي وقت قريباً". وأضاف: "أعتقد أن الملكة ترى ما يجلبه هؤلاء الأولاد (أحفادها) وزوجاتهم … الأميرة شارلوت، وهي بالفعل في الثالثة من عمرها، تعرف كيف تُثير إعجاب حشد من الناس".

وتابَع: "ربما الآن تستطيع من خلال أحفادها أن تجد طريقة للحفاظ على نجاحها وشعبيتها".

في المقابل فقد أصبحت الملكة أطول ملوك المملكة المتحدة جلوساً على العرش منذ 9 سبتمبر 2015. حيث تجاوزت فترة حكم جدتها الكبرى الملكة فيكتوريا البالغة 63 عاماً وسبعة أشهر ويومين.

كاتب السيرة البريطانية: في وقت سابق من هذا الشهر، قال كاتب السيرة الملكية روبرت جوبسون إنه يتوقع أن تُنهي الملكة فترة حكمها عندما تبلغ 95 عاماً في عام 2021.

في المقابل ستحتفل الملكة بعيد ميلادها في 21 إبريل/نيسان، مع مناسبة خاصة مُميّزة تقليدياً تُعرف بمهرجان Trooping of the Color في يونيو/حزيران.

وفي حديث إلى برنامج The Royal Beat، قال السيد جوبسون: "ما زلت أؤمن إيماناً راسخاً بأنه عندما تبلغ الملكة عامها الـ95، ستتنحى".

وسبق مرة واحدة فقط في التاريخ البريطاني أن تنازل عاهل عن العرش- عم الملكة إدوارد الثامن عام 1936.

في حين أنه في يوم الخميس، أعلن الوزراء عن خطط الاحتفال بالذكرى السبعين للملكة كرئيسة للدولة في عام 2022.

بالنسبة للاحتفالات، ستُمنح عطلة مصرفية إضافية كجزء من عطلة نهاية الأسبوع المستمرة لمدة أربعة أيام اعتباراً من 2 يونيو/حزيران. وقال وزير الثقافة أوليفر دودن إنها ستكون "لحظة تاريخية حقاً، وتستحق احتفالاً لا يُنسى".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي